فرحٌ يشوبه تخوف..!


‏ليس غريباً ولا مستغرباً ان تُكلل جهود صاحب السمو أمير البلاد بالنجاح في لم الشمل ونبذ الخلاف وتصفية النفوس بين الأشقاء في دول مجلس التعاون، فهذا ديدنه منذ كان عميداً للدبلوماسية العالمية ووزيرا لخارجية دولة الكويت، وقد فرحت شعوب الخليج بهذا الاتفاق الذي جاء في الوقت المناسب قبل قراءة الفاتحة على روح مجلس التعاون، الا ان بنود الاتفاق لم تُعلن مما جعل المراقبين في حيرة من أمرهم! فالمعلن هو الاتفاق على عودة السفراء وحضور مؤتمر القمة في الدوحة، لكن مقابل ماذا؟! ما تم تسريبه قرأناه في جريدة القبس من التزام الدوحة بدعم النظام المصري اعلاميا ومادياً، وطرد المنتمين لجماعة الاخوان المسلمين ممن خطط لعمليات تخريبية في بعض دول مجلس التعاون! وعدم منح جوازات قطرية للمطرودين من ديار الخليج لاسباب أمنية!

وللحقيقة أقول ان ما يهمني كمراقب للشأن العام هو بند المطالبة بدعم النظام في مصر الشقيقة(!!) فالمعلوم لدينا ان أم الدنيا تعاني مشاكل كثيرة، ليس بسبب قلة مواردها، بل بسبب طريقة ادارة الحكومة للبلد! فقد رجع طاقم العهد السابق الى ادارة البلد بوجوه جديدة! ورجعت مشاكل ضعف الامانة والفساد الاداري تضرب اطنابها في جميع نواحي الحياة العامة، ولذلك لم يعد ينفع لحل مشاكلها ضخ المليارات التي يكون مصيرها مصير مليارات العهد البائد، والدليل اننا في الخليج كنا ومازلنا نعطي الشقيقة أم الدنيا الى اليوم من اموال احتياطياتنا من دون أي تطوير في الوضع الامني أو الاقتصادي أو التنموي! بل نسمع ان الفقر يزداد والمشاكل الامنية كذلك! واليوم - مع الاسف - يريدون ان يورطوا قطر لتدخل معهم نفقاً لا نهاية له!

ان فرحنا كشعوب خليجية بهذا الاتفاق لا يمنع تخوفنا من ان يتضمن بندا او اكثر يضر بمصالح الشعوب وتطلعاتها لمستقبل مشرق، وتكون حرية المواطن وكرامته من ضحايا هذا الاتفاق! فالتجارب في بعض دول مجلس التعاون تبرر هذا التخوف، ولعل ما صدر من احدى دوله بما يسمى بالقائمة الارهابية، لأكبر دليل على التخبط الذي يسير عليه بعض الاشقاء، فقد تم ادراج منظمات واتحادات ومؤسسات اسلامية تدعو الى نبذ التطرف والارهاب وتحث على الوسطية بهذه القائمة، كما تم ادراج جمعيات اسلامية تعمل في اوروبا واميركا وحصلت على شهادات تزكية من حكومات دولها الاوروبية، أما الجمعيات التي تدعو الى مناهضة التطبيع مع العدو الصهيوني فقد نتفهم سبب ادراجها!

***

• تغريدة أعجبتني:

غريب أمر الجنسية الكويتية التي تمنح بهدف وتسحب بتغريدة..!




مبارك فهد الدويله
أضف تعليقك

تعليقات  0