أوباما يسوي وضعية 5 ملايين مهاجر غير شرعي


 أصدر الرئيس الامريكي باراك اوباما أمرا بقبول الطلبات التي يتقدم بها المهاجرون غير الشرعيين في الولايات المتحدة بتأخير موعد ترحيلهم وسط انتقادات حادة من الكونغرس.
والتمس الرئيس اوباما في خطاب ألقاه هنا الليلة الماضية العذر للمهاجرين غير الشرعيين بعدم توافر الخيارات لهم وخشيتهم من افتراقهم عن افراد اسرهم ممن يقيمون في الولايات المتحدة.

ويشترط امر تأخير موعد ترحيل المهاجرين غير الشرعيين ان يمضي على اقامتهم في الولايات المتحدة اكثر من خمسة اعوام او ان يكون لديهم اطفال او او ابناء مواطنون او مقيمون شرعيون معتبرا انه قد يوافقون على دفع الضرائب المفروضة.
وأوضح ان الادارة الامريكية تعتزم فرض قانون اضافي ينظم حركة المهاجرين عند الحدود الأمريكية - المكسيكية ولكن في الوقت نفسه يسهل دخول المهاجرين الذي يتمتعون بمهارات متميزة تساهم في تحسين الاقتصاد الامريكي.

ومن المتوقع ان يحصل نحو خمسة ملايين من اصل 12 مليون مهاجر غير شرعي في الولايات المتحدة على الاقامة الشرعية نتيجة لهذه الخطوة الجديدة.
ويعتبر الكونغرس الامريكي وحزب الجمهوريين ان الرئيس اوباما "يستغل صلاحياته الدستورية" باصدار مثل هذه الاوامر ما حدى به ان يدافع عن نفسه قائلا ان "كل رئيس جمهوري وكل رئيس ديمقراطي اتخذ مثل هذه الاجراءات القانونية على مدى نصف القرن الماضي".
أضف تعليقك

تعليقات  0