لبنان يلغي الاحتفالات بالاستقلال بسبب الأوضاع الأمنية



أصدر رئيس الوزراء اللبناني تمام سلام هنا اليوم تعميما بالغاء الاحتفالات الرسمية بمناسبة ذكرى الاستقلال الذي يصادف يوم غد السبت.
وذكر المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء في بيان ان الغاء الاحتفالات والاستقبالات الرسمية التي تقيمها الادارات العامة والسفارات والبلديات والمؤسسات العامة بذكرى الاستقلال جاء بسبب الاوضاع الراهنة.

وكان سلام قد القى امس كلمة الاستقلال بحضور الوزراء في ظل غياب وجود رئيس للبلاد حيث يتولى مجلس الوزراء مجتمعا بحسب الدستور اللبناني صلاحيات رئيس الجمهورية.
ودعا سلام الى انتخاب رئيس للجمهورية في اسرع وقت ممكن بعد تمديد مجلس النواب اخيرا ولايته حيث ان البرلمان اللبناني لم يفلح في انتخاب رئيس للجمهورية على الرغم من عقد 15 جلسة.
ومن جهته شدد قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي أهمية انتخاب رئيس للجمهورية في انتظام عمل المؤسسات الدستورية وعودة الحياة الوطنية الى مسارها الطبيعي.

وأكد قهوجي في كلمة وجهها للعكسريين بمناسبة الذكرى 71 للاستقلال الاستمرار في الحرب ضد التنظيمات الارهابية لاقتلاعها من لبنان مشددا على بذل الجهود من اجل تحرير العسكريين المخطوفين لدى الارهابيين.
وقال ان لبنان مهدد بمخطط ارهابي خطير مشيدا بجهود الجيش الذي "احبط حلم اقامة امارة ظلامية من الحدود الشرقية للبنان الى البحر".
ودعا العسكريين الى الاستعداد الدائم لمواجهة العدو الاسرائيلي "الذي يعمل على استغلال الظروف الإقليمية للامعان في خروقاته واعتداءاته" كما قال.

وطالب العسكريين بالتعاون مع قوات الامم المتحدة لحفظ الامن (يونيفيل) وحماية المياه الإقليمية من محاولة اسرائيل استحداث منطقة بحرية عازلة.
يذكر ان الجيش واجه في اغسطس الماضي جماعات ارهابية مسلحة في جرود عرسال شمال شرقي البلاد كما خاض الشهر الماضي مواجهات عسكرية مع مجموعات مسلحة في مدينة طرابلس وبعض المناطق في المنية وعكار شمالا.
أضف تعليقك

تعليقات  0