الطلبة مستاؤون من نظام "الوزن النسبي" بسبب تأثيره على النسبة المئوية


دعت مجاميع طلابية إلى الاعتصام اليوم في ساحة الإرادة احتجاجاً على احتساب "الوزن النسبي" الذي اعتمدته وزارة التربية بدءاً من الصف العاشر لتقدير النسبة المئوية، حيث يرى الطلاب أن هذا النظام

يقلل من فرص نجاحهم باعتماده على المواد الأكثر صعوبة ويؤدي تالياً إلى انخفاض معدلات النجاح، ويؤثر على مستقبلهم عند التخرج، كما يقلل من فرص قبولهم في الجامعة.

ويطالب العديد من الطلبة وأولياء امورهم وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور بدر العيسى بإيقاف العمل بهذا النظام الذي يعتمد على الوزن النسبي في احتساب النسبة المئوية مرتبطا بعدد الحصص لكل

مادة دراسية، الأمر الذي أثر سلبا على نسب العديد من الطلبة وزاد من ظلمهم في سنوات دراستهم النهائية التي تحدد مستقبلهم عند التخرج، خصوصاً أن التعليم الثانوي يعتمد على النظام الثانوي الموحد الذي يحتسب معدلاً تراكمياً لصفوف العاشر والحادي عشر والثاني عشر لاحتساب النسبة النهائية لسنة التخرج.
أضف تعليقك

تعليقات  0