بعد استقالة عبدالرحمن الراشد..الطريفي مديراً عاماً لقناة "العربية"


أعلن موقع «العربية. نت» التابع لفضائية «العربية»، أمس، أن رئيس مجلس إدارة «مجموعة MBC»، الشيخ وليد بن إبراهيم آل إبراهيم، وافق على استقالة الإعلامي السعودي عبدالرحمن الراشد من منصبه كمدير عام لقناة «العربية»، بعد محاولات عدة لثنيه عنها، وقرر تعيين د. عادل الطريفي، في منصب المدير العام للقناة، وكان يشغل منصب نائب المدير العام.

وشكر الشيخ آل إبراهيم، الراشد، على إدارته الناجحة لـ«العربية» خلال السنوات العشر الماضية، التي حفلت بتحديات صعبة وظروف سياسية وميدانية شائكة واضطرابات كبرى عاشتها المنطقة، مُثمناً له كل ما أحرزه من إنجازات ونجاحات للقناة.

بموازاة ذلك، أصدر آل إبراهيم قراراً بتعيين الراشد عضواً في مجلس إدارة «مجموعة MBC»، تقديراً لكل ما بذله من جهد خلال السنوات الماضية، وللاستفادة من خبرته العملية والإدارية.

وبالنيابة عن «مجموعة MBC» وقناة «العربية»، تمنى آل إبراهيم للطريفي النجاح في منصبه الجديد، مبدياً ثقته بقدرته على إدارة هذا الصرح الإخباري الرائد، والارتقاء بالقناة نحو مزيد من النجاحات والإنجازات.

ويتولّى الطريفي منصبه الجديد، وفي جعبته سنوات من الخبرة كباحث وخبير ومحلّل سياسي مطّلع على الشؤون السياسية العربية والدولية، فضلاً عن أنه صحافي سبق أن تولى رئاسة تحرير جريدة الشرق الأوسط، ومجلة المجلة.

وهو حاصل على درجتي الماجستير والدكتوراه في العلاقات الدولية من كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية.

وأكد الطريفي تثمينه لاختياره، وشكره لما لقيه من دعم من الإدارة، وتقديره للشيخ وليد آل إبراهيم على دعمه المتواصل، مشدداً على أن «العربية» ستحافظ على ما حققته من نجاحات على كل الصعد، ومثمناً العطاء الكبير الذي بذله الراشد طوال عقد كامل، والمدرسة المهنية التي أسسها لجيل كامل من الصحافيين العرب.
أضف تعليقك

تعليقات  0