"الصداع".. إسبابه وعلاجه


يؤكد العلماء أن أكثر الأمراض انتشاراً بين الشباب هي أمراض الصداع، والذي قد يصيبهم دون سابق إنذار أو أسباب واضحة. ويصنف الأطباء أسباب الصداع إلى أسباب عضوية ناتجة عن مرض أو إصابة عضوية, وأسباب غير عضوية.


أسباب الصداع العضوية:
• ارتفاع ضغط الدم.
• اضطرابات العين : كالتهاب الملتحمة، قصر النظر, التهاب أعصاب العين.
• التهاب الأذن الوسطى.
• التهاب الجيوب الأنفية.
• مشاكل الأسنان.
• الحمى.
• الزكام والأنفلونزا.
• اضطرابات السكر في الدم ( ارتفاع وانخفاض السكر في الدم ( .
أسباب الصداع الغير عضوية:
ينتج في الغالب نتيجة لأسباب نفسية وعاطفية ، أو نتيجة اضطراب في وظائف بعض أعضاء الجسم ( كالمخ واضطرابات الدورة الدموية )، أو تغير في بعض أنماط الحياة اليومية ( كتغيير مواعيد النوم ) ،وقد يكون وراثيا ( خصوصا الصداع النصفي )، وتعتبر الضوضاء والحياة المدنية المتسارعة سببا مباشرا لتكرر نوبات الصداع.
أسباب أخرى:
• الروائح القوية.
• قلة النوم أو كثرته.
• بعض أنوع الأطعمة والبهارات.
• التغير المفاجئ في درجات الحرارة.

إذا كنت تعاني من نوبة صداع تجنب الأتي:

• الجلوس في مكان صاخب الإضاءة.
• الجلوس أمام التلفاز أو الكمبيوتر.
• الحديث لفترة طويلة على الهاتف المحمول.
• القراءة.
• تناول الأجبان الصفراء.
• تناول الشوكولاته.
• التدخين.
• تناول عصير الحمضيات، والمشروبات الغازية. حيث ثبت أنها تزيد من حدة الصداع بنسبة الضعف.
كيف تتغلب على الصداع ؟
إن تناول الأدوية المهدئة ليس الحل الأمثل للتغلب على الصداع ,حيث أن هناك طرقا أكثر فاعلية لقهر الصداع وأبرزها الأتي:
• التمدد والاسترخاء في مكان تحت ضوء خافت وجيد التهوية.
• الضغط على الصدغين ( المنطقة المحاذية للعين ) بأطراف الأصابع وتدليكهما بخفة وبحركة دائرية.

• وضع كمادات باردة على الصدغين.
• شرب قدح من القهوة المحلاة بالسكر مع بداية الشعور بالألم.
• أخذ حمام بارد ليعيد توازن الدورة الدموية.
• تناول كمية من السوائل.
يجب ألا تستهين بنوبات الصداع الذي له تأثير سلبي على سلوك الأفراد، حيث يؤكد الأخصائيين الاجتماعيين أن جرائم القتل الغير مخطط لها يرتكبها صاحبها نتيجة التوتر الناتج من الصداع، وان حوادث السير يزيد احتمال حدوثها إذا كان السائق يعاني من الصداع، ويضيفون إن الصداع يورث الخمول وعدم القدرة على الإنتاج والابتكار.
أضف تعليقك

تعليقات  0