المنظمة العالمية لحماية الطفل تختار الدكتور ناصر المنيع امينا عاما لها


اختارت المنظمة العالمية لحماية الطفل التي تتخذ من بروكسل مقرا لها الاستاذ المساعد في قسم علم النفس بجامعة الكويت الدكتور ناصر المنيع امينا عاما للمنظمة نظرا لخبرته الطويلة في دعم الأعمال الانسانية والتنموية للاطفال.
وقال الدكتور المنيع لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان المنظمة التي يرمز لها اختصارا (انسبت) هي منظمة عالمية غير حكومية وغير ربحية أنشئت تحت قانون المحكمة في بروكسل وتختص بحماية الطفل وتتبع قوانين الامم المتحدة.
واوضح المنيع ان الهدف الاساسي للمنظمة هو حماية الطفل في المناطق الساخنة بشكل خاص ودول العالم بشكل عام حيث تمارس المنظمة أنشطتها بإستقلال تام عن الأحزاب السياسية والهيئات النقابية مبينا انها انشئت لتدافع عن حقوق الطفل.

واضاف ان المنظمة تتبنى النصوص القانونية للمنظمات والهيئات التي تعمل في مجال حقوق الانسان و تنص على حقوق الطفل في الصحة والتعليم والرعاية الاجتماعية والحماية المدنية مبينا ان المنظمة تعكف على اتمام دراسة ثلاثة مشاريع للعمل بها بالشراكة مع المنظمات الدولية والامم المتحدة هي الدعم النفسي للاطفال الذين يعيشون في المخيمات وانشاء مساحات رعاية آمنة في الاماكن الساخنة والنزاعات ومنح جائزة افضل باحث لافضل بحث متخصص في مجال حق الطفل في التعليم.

وذكر ان المنظمة يراسها الدكتور عبدالعزيز السبيعي وهو مستشار وزير الامن والسلام في البرلمان العالمي فيما يضم مجلس ادارة المنظمة عددا من الشخصيات الاكاديمية والمختصين في مجال الطفولة من عدة دول عربية واجنبية.
وقال الدكتور المنيع ان هذا التكريم جاء تقديرا لدور الكويت الانساني في خدمة الطفولة ومساندتها لقضايا حقوق الانسان والطفل خاصة مشيرا ان شعار المنظمة هو (طفولة اكثر امانا).

يذكر ان للمنيع العديد من الأبحاث والمنشورات العلمية في مجال الإستيعاب والكلام عند الأطفال وأبحاثا منشورة في العديد من المجلات العلمية المحكمة وهو عضو في جمعيات محلية وعالمية وسبق ان تقلد منصب سفير الطفولة العربية عام 2012 في اتحاد سفراء الطفولة العرب في مصر.
أضف تعليقك

تعليقات  0