الصانع لا يرى مانعا في تولي المرأة لمنصب وكيل وزارة الاوقاف


قال وزير العدل ووزير الاوقاف والشؤون الاسلامية يعقوب الصانع ان مجلس الوزراء ارسل الى الوزرات آلية تسترشد فيها بشأن تخفيض المصروفات عقب تراجع اسعار البترول مضيفا "اننا بدأنا في تفعيلها في وزارتي العدل والاوقاف من مبدأ التضامن الحكومي".
جاء ذلك في تصريح ادلى به الوزير الصانع للصحفيين الليلة على هامش افتتاحه التصفيات النهائية لمسابقة الكويت الكبرى لحفظ القرآن الكريم وتجويده ال18 والتي تقام تحت رعاية حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح.

واوضح ان خفض المصروفات يأتي وفق الالية التي وضعتها وزارة المالية وهي آلية مرنة ولن تمس قانون خطة التنمية والخطط الانمائية للوزارات وخطط عملها مشيرا الى ان الخفض سيتمثل بالاستغناء عن بعض الامور التي يمكن الاستغناء عنها وهو امر يندرج في اطار المصلحة العامة.
وحول امكانية تولي المرأة لمنصب وكيل وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية ذكر الصانع ان "معيار الكفاءة والشهادة العلمية هو من يحدد من يتبوأ هذا المنصب وليس هناك مانع في تولي المرأة لهذا المنصب مع عدم اغفال الجانب الشرعي في هذا الجانب".
واضاف في كلمته بالحفل ان للقرآن الكريم فضلا كبيرا وعظيما فهو الذي أخرج الله تعالى به هذه الأمة من الضلالة إلى نور الهداية وسبل السلام وهو كلام الله المعجز المنزل وصراطه المستقيم.

واضاف ان الامانة العامة للاوقاف بذلت جهدا عظيما من أجل استمرار إقامة المسابقة وإنجاحها وتطويرها لترقى إلى ما نصبو إليه من دعم كوكبة الحفظة بين أيدينا ملبين نداء الله سبحانه وتعالى.
واشار الى ان من مآثر السابقين في هذا المضمار الطيب كان أمير البلاد الراحل المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح الذي كان أول من رعى هذه المسابقة وأكد وجود مثل هذه المسابقات في حفظ كتاب الله حتى يبقى في صدورنا ونتصدر به شرائع حياتنا فنفوز برضوان الله تعالى وجنانه.
بدوره قال الامين العام للامانة العامة للاوقاف عبدالمحسن الجارالله الخرافي ان المسابقة تقام للسنة الثامنة عشرة على التوالي نجتمع مع هذه الوجوه الطاهرة في هذا المكان المبارك على كتاب الله عز وجل وها هي التصفيات النهائية بين كوكبة جديدة من حفظة كتاب الله.

واضاف الجارالله الخرافي ان مسابقة هذا العام حملت شعارا جديدا هو (ق والقرآن المجيد) تمجيدا وتعظيما لكتاب الله عز وجل مبينا ان عدد الجهات المشاركة لهذا العام بلغ 32 تقدم من خلالها 2215 مشاركا تأهل منهم 1423 الى التصفيات النهائية منهم 15 في مسابقة القراءات و666 في المسابقة العامة و742 مشاركا في مسابقة النشء والشباب.
وذكر أن هذا العام يشهد مشاركة 106 مشاركين من ذوي الاحتياجات الخاصة بواقع 20 مشاركا من مركز الكويت للتوحد و14 من الهيئة العامة لشؤون ذوي الاعاقة و48 من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل و24 من جمعية احياء التراث الاسلامي من فئة المكفوفين.

أضف تعليقك

تعليقات  0