الكويت تشارك العالم غدا إحياء اليوم العالمي لنبذ العنف ضد المرأة





تشارك دولة الكويت العالم غدا احياء اليوم العالمي لنبذ العنف ضد المرأة في وقت حرصت البلاد عبر السنوات الماضية على اصدار العديد من النصوص الدستورية التي تدعو الى حمايتها.

وأكدت التشريعات الكويتية على حفظ كرامة المرأة وتأمينها ضد الاعتداءات النفسية والجسدية والجنسية اذ نص الدستور الكويتي في مادته الثامنة على أن تصون الدولة دعامات المجتمع وتكفل الأمن والطمأنينة وتكافؤ الفرص للمواطنين.

وشددت المادة التاسعة من الدستور على أن الأسرة أساس المجتمع.. قوامها الدين والأخلاق وحب الوطن.. يحفظ القانون كيانها ويقوي أواصرها ويحمي في ظلها الأمومة والطفولة.

وسارعت دولة الكويت إلى توقيع الاتفاقيات الدولية المتعلقة بنبذ العنف ضد المرأة ومنها اتفاقية استبعاد جميع اشكال التمييز ضد المرأة والتي انضمت اليها الكويت في عام 1994. وفي عام 2002 تم إنشاء لجنة شؤون المرأة التابعة لمجلس الوزراء برئاسة الشيخة لطيفة الفهد بهدف تعزيز حقوق المرأة وتمكينها وإشراكها في جميع الخطط والبرامج الواردة على جدول الأعمال الحكومية.

وجاء اعلان الكويت لمناهضة العنف ضد المرأة والذي تبنته الدورة السادسة للجنة المرأة في اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (اسكوا) التابعة للأمم المتحدة والتي اقيمت في الكويت في ديسمبر 2013 ليساهم في ترسيخ مبادئ احترام حقوق المرأة وصون كرامتها الانسانية.

ودان هذا الإعلان جميع أشكال العنف الذي يستهدف المرأة وذلك لتأثيره الكارثي الذي يشمل الاسرة والمجتمع داعيا الى تمكين المرأة وإشراك الرجل في المبادرات الوطنية لمكافحة العنف ضد المرأة.

وتحرص الكويت على المشاركة في الندوات والمؤتمرات الدولية التي تعنى بالمرأة وآخرها جلسة المناقشة العامة للاتحاد البرلماني الدولي التي ناقشت في دورتها ال131 في أكتوبر الماضي المساواة بين الجنسين وإنهاء العنف ضد المرأة
أضف تعليقك

تعليقات  0