وفاة خيّاط كسوة الكعبة بعد صراع مع المرض دام شهرين


انتقل إلى رحمة الله تعالى، خيّاط كسوة الكعبة، الشيخ “رجب بن مهوس العصماني المالكي”، اليوم الإثنين، في الرياض؛ ذلك إثر مرضٍ ألمَّ به؛ حيث ظل الفقيد منذُ بداية ذي الحجة العام الماضي في المستشفى حتى وافته المنية اليوم.

ووفقا لموقع سبق كانت قد شهدت غُرفة خيّاط كسوة الكعبة، الشيخ “المالكي”، تزايداً من حيث زوّاره منذُ دخوله مُستشفى الحبيب الطبي في الرياض، حيثُ كان يرقد بالمستشفى في العناية المركزة، وحالته كانت في تحسُّنٍ تدريجي، لكن جاءته الوفاة بمشيئة الله.

يُذكر أن الشيخ المالكي يخيط كسوة الكعبة منذ 40 عاماً دون كللٍ ولا مللٍ، حتى أصبح يعرف تفاصيل الكسوة بما فيها.
رحمهُ الله رحمةً واسعة وأسكنه فسيح جناته، وألهم أهله وذويه الصبر والاحتساب وأحسن الله عزاءهم، ولله ما أعطى ولله ما أخذ، وكل شيءٍ عنده بأجلٍ مسمّى.
أضف تعليقك

تعليقات  0