"الشينغن" والقضية الفلسطينية على أجندة زيارة الغانم لإيطاليا غدا


يتوجه رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم على رأس وفد برلماني غداً إلى جمهورية إيطاليا، في زيارة رسمية تستغرق أربعة أيام، تلبية لدعوة رسمية من رئيسي مجلس الشيوخ والنواب الإيطاليين.
وسيجتمع الوفد البرلماني الكويتي برئاسة الغانم في العاصمة الإيطالية روما إلى رئيس مجلس الشيوخ (الغرفة الأعلى للبرلمان) بييترو غراسو، ورئيسة مجلس النواب (الغرفة الأدنى للبرلمان) لورا بولدريني إلى جانب رئيس الوزراء الإيطالي ماتييو رينزي.


ومن المقرر أن يلتقي الرئيس الغانم والوفد البرلماني المرافق له خلال زيارته بقداسة بابا الفاتيكان البابا فرانسيس الأول، ووزير خارجية دولة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين.
وتأتي زيارة الغانم إلى الجمهورية الإيطالية استكمالا لخطة التواصل الفاعلة مع البرلمانات الأوروبية المؤثرة، حيث سبق أن زار البرلمان الأوروبي، والجمعية الوطنية الفرنسية، والبرلمان الألماني (البوندستاغ)، والبرلمان السويسري، لطرح وجهة النظر الكويتية إزاء العديد من القضايا الإقليمية الراهنة، إلى جانب الملفات المتعلقة بعلاقات التعاون الثنائي التي تربط دولة الكويت وتلك الدول.


كما سيتابع الوفد البرلماني آخر التطورات في ملف إعفاء المواطنين الكويتيين من التأشيرة الأوروبية (الشينغن)، لاسيما أن الجمهورية الإيطالية تترأس الاتحاد الأوروبي في دورته الحالية، ومتبنية ملف إعفاء مواطني دولة الكويت من التأشيرة.
وسيطرح الوفد البرلماني الكويتي، برئاسة الغانم خلال مباحثاته مع الجانب الإيطالي، القضية الفلسطينية، تنفيذا لتكليفه من قبل الاتحاد البرلماني العربي الذي يرأسه الغانم في دورته الحالية، لاسيما مع استمرار الاعتداءات البغيضة من قبل قوات الكيان الصهيوني على الفلسطينيين، وآخرها إغلاق الكيان الصهيوني بوابات مسجد الأقصى، ومنع المصلين المسلمين من الوصول إليه لأداء الصلاة.


ويضم الوفد كلا من الأعضاء فيصل الشايع، ومبارك الحريص، ود. يوسف الزلزلة، وفيصل الدويسان، وماجد المطيري، ود. محمد الحويلة، وخلف دميثير العنزي، وعبدالله العدواني.

أضف تعليقك

تعليقات  0