فيديو: تبرئة شرطي أمريكي من قتل شاب أسود تثير احتجاجات بولاية ميزوري


تشهد بعض الولايات الأمريكية، بدءاً من اليوم الثلاثاء، احتاجات سلمية باستثناء مدينة فيرغسون بولاية ميزوري، احتجاجات عنيفة أدت إلى إحراق بعض المحلات وعدد من سيارات الشرطة، إضافة إلى تعرض أحد ضباط الشرطة لإطلاق نار من قِبَل أحد الأشخاص، وتم نقله إلى المستشفى في حالة حرجة.

وتضامناً مع “فيرغسون”، بدأت تحركات احتجاجية مماثلة في المدن الأمريكية الكبرى؛ من أبرزها نيويورك وشيكاغو، وكذلك العاصمة واشنطن، التي تجمّع المحتجون فيها خارج البيت الأبيض؛ في حين تشير بعض الأنباء إلى طلب عمدة المدينة، الحرس الوطني للتدخل حفاظاً على الممتلكات الخاصة والعامة.

ويطالب رجال الشرطة، المحتجين بإخلاء المنطقة من المتظاهرين، بداعي أن الاحتجاجات تحوّلت من سلمية إلى عنيفة ومسلحة، وألقت بعض القنابل المسيلة للدموع على المحتجين، وألمحت الشرطة -في حال استمرار الاحتجاجات غير السلمية- إلى أنها تتوقع استخدام القوة.
في حين أصدرت إدارة الطيران الاتحادية الأمريكية تقييداً مؤقتاً للرحلات الجوية فوق “فيرغسون” مع تفجر الاحتجاجات العنيفة.

وتعود واقعة إطلاق النار على الشاب مايكل براون (18 عاماً) إلى التاسع من أغسطس الماضي، حين أطلق أحد ضباط الشرطة النار على الشاب وهو أعزل؛ مما أثار ردود فعل عنيفة حينها.


أضف تعليقك

تعليقات  0