فيديو: طفل جزائري يُبهر الآلاف.. بهدفٍ مُذهلٍ


تقمص أحد مهاجمي المنتخب الجزائري للناشئين تحت سن 12 عاماً، شخصية نجم كرة القدم الجزائرية السابق، رابح ماجر، حينما أحرز هدفاً رائعاً على طريقته، خلال المباراة التي جمعت منتخب بلاده بنظيره منتخب "جنوب أفريقيا" على ملعب "آرينا كورينثيانز" في مدينة ساو باولو البرازيلية، ضمن مباريات بطولة كأس "دانون" للأمم، التي تستضيفها البرازيل.

واستثمر الطفل الجزائري، الذي يلعب في فريق الأكاديمية الرياضية التابعة لولاية سطيف، كرة عرضية بالمقاس من أحد زملائه بالفريق، ليُسكنها بطريقة جميلة جداً وفي لمح البصر بكعبه في شباك حارس مرمى منتخب جنوب أفريقيا، الذي لم يفعل لها شيئاً سوى تسجيل المشاهدة والإعجاب.

وأعاد لاعب المنتخب الجزائري للناشئين تحت سن 12 عاماً بالهدف الذي سجّله في مرمى منتخب جنوب أفريقيا، للأذهان ذكريات الهدف الشهير الذي أحرزه النجم الجزائري رابح ماجر في مرمى فريق بايرن ميونيخ الألماني في نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا لعام 1987.

وباتت الطريقة التي سجل من خلالها اللاعب هدفه "ماركة مسجلة" باسم الأسطورة الجزائرية الحية، على الرغم من أن مئات اللاعبين قد سجلوا فيما بعد أهدفاً بالكعب، حيث اعتبر مراقبون بأن هدف "ماجر" كان الأغلى من بين الأهداف التي تم تسجيلها بالكعب.

وسمح الهدف الذي حمل إمضاء اللاعب الجزائري آنذاك بتعديل النتيجة لصالح بورتو، ليُتوج البرتغالي بلقب أمجد الكؤوس الأوروبية، وليُخالف كل التوقعات والتكهنات التي كانت توحي بأن النادي "البافاري" سيفوز بسهولة بالنظر إلى الأسماء الكبيرة في صفوفه، بدءاً بالحارس الأسطورة بفاف، مروراً بالمدافع أندرياس بريمي، وصولاً إلى النجم الذي تحصّل على أول لقب لأحسن لاعب في العالم، لوثر ماتيوس.

وشاركت الجزائر في هذه البطولة ضمن منافسات المجموعة الثامنة، حيث خسرت مبارياتها الثلاثة، وحتى خسرت كل مبارياتها في تصفيات تحديد مراكز المنتخبات من المركز الـ 16 حتى الـ 32، ونجحت في الفوز في المباراة الأخيرة فقط على منتخب جنوب أفريقيا بهدف عالمي من قدم لاعب جزائري صغير سيسير على درب النجوم الكبار في المستقبل.


أضف تعليقك

تعليقات  0