أفغانية تقتل 25 عنصرا من طالبان انتقاما لمقتل ابنها


قررت الأفغانية رضا غول حمل السلاح في وجه قتلة ابنها ضابط الشرطة الذي ذهب ضحية هجوم لمسلحي طالبان شمال البلاد. حسب تقارير اعلامية.



وأفادت التقارير رضا غول هي والدة أحد ضباط الشرطة الذين قتلوا في هجوم على مركز للشرطة في إحدى بلدات ولاية فرح.



وتمكنت رضا إلى جانب ابنتها وأرملة ابنها من قتل 25 من مسلحي طالبان خلال تبادل لإطلاق النار استمر لـ7 ساعات في نفس البلدة التي قتل فيها ابنها.



وأكد صديق صديقي الناطق باسم وزارة الخارجية الأفغانية أن المقاومة النسائية لمجموعة رضا غول تمثل " ثورة شعبية أخرى لمواجهة مسلحي طالبان".
أضف تعليقك

تعليقات  0