شاب مسلم عاش في الكويت يوري قصة اعتناقه لليهودية





لندن ـ كان بالأمس القريب يرتدي “دشداشته” البيضاء…يتجول في شوارع الكويت التي ولد وترعرع فيها… ثم قرر أن يخلع عنه جلبابه ولا يرتدي بدلا منه قميصا

وبنطالا بل “قلنسوة”… نعم القلنسوة اليهودية…لم يعد كعادته يحب العيش في الكويت التي كثيرا ما عشق ترابها فاستبدل العيش فيها بالإقامة في إسرائيل.

هذا ملخص لقصة شاب عربي كتبها بنفسه ونشرها موقع ديني يهودي يدعى «شاباد» الذي ينشر قصصا للشباب اليهودي المتدين أو المتحول الى الديانة

اليهودية. وما بين عروبته و”تهوده” قصة لابد أن تروى لاكتشاف ما الذي دفع بشاب كهذا هجر دينه قبل أن يهجر الكويت للعيش في إسرائيل راضيا باليهودية دينا بديلا عن الإسلام.

الشاب من أصول فلسطينية كان هو وأبواه يعيشان في الكويت. وفي سيرته الذاتية المطولة المنشورة على موقع اليهودي “شاباد” كشف العربي الذي يسمي نفسه مارك عن كيفية اعتناقه الديانة اليهودية. ويعتقد ان وضعه اختلف اليوم مقارنة مع ايام مراهقته التي عاشها في الكويت.

الرجل المنقلب الى اليهودية المدعو مارك يعرف نفسه انه أصبح اليوم وسيط أعمال بين شركات غربية وشرق أوسطية وهو يقيم في القدس المحتلة في

اسرائيل. وحسب سيرته الذاتية يعترف أنه بفضل مساعدة اليهود في كل مكان بعد ان تبرأت منه عائلته استطاع أن ينجح في أعماله، ولأجل زواجه بيهودية من

اسرائيل ضحى بعائلته المقيمة في الشرق الأوسط وسافر ليتزوج بها ومن هنا قرر الاثنان الاستقرار في اسرائيل. لكن بقيت أعماله مرتبطة بالشرق الأوسط.
أضف تعليقك

تعليقات  0