طلبة الكويت في أمريكا يؤكدون دور مؤتمر اتحاد الطلبة السنوي في صقل واكساب الخبرات


أكد عدد من الطلبة الكويتيين هنا أهمية مؤتمر الاتحاد الوطني لطلبة الكويت بالولايات المتحدة السنوي في تبادل الاراء وصقل الخبرات الاكاديمية والنقابية وتعزيز روح العمل المشترك بين الطلبة.

وقال عضو اللجنة المنظمة للمؤتمر ال13 جعفر الموسوي في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان المؤتمر الذي ينطلق بشكل رسمي اليوم يستقطب آلاف الطلبة الكويتيين ويشكل "فرصة ممتازة" للبحث والنقاش في مجالات عدة بينهم.

واكد الموسوي وهو طالب اعلام ان الفعاليات المتنوعة كالندوات الرياضية والسياسية والاقتصادية وفكرة تجمع الطلبة الكويتيين الدارسين في مختلف الولايات الامريكية في مكان واحد تعد "أهم اهداف المؤتمر كل عام" كما انه دليل على قدرة الطلبة الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عاما على الابداع وإقامة فعاليات ضخمة مثل هذه".

واضاف ان قدوم مئات الطلبة الجدد كل عام في تجمع يتيح لهم التعرف على أصدقاء جدد أو الالتقاء باصدقاء او معارف سابقين مشيرا الى أهمية تفاعل الطلبة مع الحضور والمشاركين من شخصيات رسمية ومسؤولين "في صقل خبراتهم واشعارهم بالمسؤولية والأهمية والقدرة على تكملة الدراسة ومن ثم افادة وطنهم بتلك الخبرات الأكاديمية والحياتية".

واوضح عضو اللجنة المنظمة لمؤتمر الوطني لطلبة الكويت في الولايات المتحدة ان اختيار مدينة سان فرانسيسكو لاقامة فعالية هذا العام جاء نتيجة عدة عوامل منها المناخ ووجود مطارات دولية قريبة واتساع الفندق للطلبة والحضور الذي قد يفوق الاربعة الاف هذا العام.

وأكد أهمية العمل النقابي بالنسبة الى الطلبة الذي "يكسبهم القدرة على العمل في مجالات عدة في الكويت والتعرف عن قرب على الممارسة الديمقراطية" مبينا ان قوائم الطلبة التي تشارك في الانتخابات تتيح لهم فرصة محاسبتها عن طريق الجمعية العمومية التي ستقام يوم الجمعة المقبل حيث تقدم الهيئة الإدارية استقالتها في نهايته وتبدأ انتخابات قائمة جديدة.

من جهتها قالت طالبة الهندسة المعمارية في ولاية كاليفورنيا سلوان المرزوق في تصريح ل(كونا) انها حضرت جميع مؤتمرات الاتحاد في الأعوام الأربعة الاخيرة خلال اقامتها بالولايات المتحدة معربة عن شعورها بوجودها في "وطني الكويت عندما احضر فعاليات المؤتمر التي تتنوع بين الترفيهي والسياسي والاقتصادي".

وأضافت المرزوق ان أهمية اتحاد الطلبة والأعمال التي يقومون بها في مصلحة الطلبة ترجمت في الآونة الأخيرة بعدد من التغييرات الإيجابية منها إضافة التأمين الصحي على الأسنان وزيادة رواتب الطلبة وايصال شكاواهم ومشاكلهم الى المسؤولين في الكويت.

ولفتت الى انه على الرغم من أهمية انتخابات الاتحاد الوطني لطلبة الكويت في الولايات المتحدة فان المؤتمر يركز على الجوانب الثقافية اضافة الى النقابية والاكاديمية مضيفة ان الفعالية الموسيقية والشعرية التي تقام كل عام على هامش المؤتمر "تشكل مصدرا للترفيه والاحساس بالقرب من الوطن".

بدوره أكد طالب الهندسة الميكانيكية في ولاية تينيسي تركي العجمي في تصريح مماثل ان المؤتمر السنوي للاتحاد الوطني للطلبة الكويتيين في الولايات المتحدة ومن خلال الانشطة التي تقام على هامشه يعد فرصة لتوسيع الدائرة الاجتماعية وتعزيز العلاقات بين الطلبة انفسهم "الذين يشتركون في غاية واحدة هي تقديم افضل صورة وتمثيل عن دولة الكويت".

واشاد العجمي بما يقوم به الاتحاد من ايصال مشاكل الطلبة الى المسؤولين والسعي وراء تقديم التسهيلات للطلبة سواء بالنسبة الى الرواتب ورفع سقف التأمين الصحي أو عدد من المواضيع الأخرى.

يذكر ان مؤتمر اتحاد طلبة الولايات المتحدة ينطلق بشكل رسمي مساء اليوم الخميس وسبقته ليلة الاربعاء ندوة حول الدراسات العليا قدم خلالها عدد من طلبة الدراسات العليا مواضيع رسائلهم الدراسية التي شملت مواضيع تكنولوجية وصحية وبيئية ووسائل التواصل الاجتماعية وغيرها.
أضف تعليقك

تعليقات  0