فرنسا تدعو لمؤتمر دولي لدفع عملية السلام في الشرق الأوسط


جددت فرنسا هنا اليوم دعوتها الى استئناف محادثات السلام في الشرق الأوسط وتحديد موعد اقصاه عامان لانهاء تلك العملية المعطلة وعقد مؤتمر دولي لدفع تلك العملية.

وقال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في كلمته أمام جلسة للجمعية الوطنية جرى تخصيصها لمناقشة طلب بعض النواب الاعتراف بدولة فلسطين إنه يسعى مع دول أخرى إلى استصدار قرار من مجلس الأمن يقضي بضرورة عودة الفلسطينيين والاسرائيليين الى طاولة المفاوضات.

وأضاف فابيوس أن بلاده "تعمل مع شركائها لتبني قرار من مجلس الأمن لإعادة استئناف المحادثات وانهائها" مشيرا الى أن وضع موعد اقصى للانتهاء من تلك المفاوضات مطروح على الطاولة وهو ما توافق عليه بلاده.

كما جدد الدعوة الى اقامة مؤتمر دولي تستضيفه باريس يعزز فرص التوصل الى اتفاق سلام بين الجانبين.

واشار الى أن خطوة التحرك للاعتراف بفلسطين التي سيصوت عليها البرلمان الفرنسي الثلاثاء المقبل ليست ملزمة للحكومة أو للرئيس فرانسوا هولاند الذي له حق تقرير السياسة الخارجية للبلاد حسب الدستور الفرنسي.

واكد الوزير الفرنسي أن بلاده ستعترف بفلسطين رسميا كدولة عندما توجد نتيجة لمفاوضات مع الاسرائيليين.

وتعترف 135 دولة بفلسطين بالفعل بينها عدد من دول شرق أوروبا التي فعلت ذلك قبل انضمامها للاتحاد الأوروبي.

أضف تعليقك

تعليقات  0