بريطاني يقتل زوجته بـ56 طعنة دون أن يدري


أقدم عجوز بريطاني على قتل زوجته، لكنه أنكر القيام بذلك ورفض الاعتراف بجريمته، لعدم تذكره شيئاً مما حدث، أو الدوافع وراء هذه الجريمة، نظراً لإصابته بمرض الخرف. ويواجه البريطاني “فرانسيس أونيل” البالغ من العمر 78 عاماً تهمة قتل زوجته مونيكا 73 عاماً، إذ وجدت الجثة مصابة بـ65 إصابة من ضمنها كسور في الضلوع والرأس والأسنان وفي أنحاء متفرقة من جسدها، لكن المتهم غير مؤهل للاستماع له في المحاكمة بسبب مرضه.


وقال أونيل في تصريحاته للشرطة إنه ترك زوجته مونيكا تشاهد التلفزيون، ثم عاد ليجدها غارقة في دمها وهي جالسة على المقعد أمام التلفزيون، بحسب صحيفة دايلي ميل البريطانية.
وفي التفاصيل استيقظ جيران أونيل ومونيكا، القاطنين في شارع مالفيرن بمقاطعة رسيستيرشاير البريطانية، على جرس الباب في منتصف الليل، فإذا بهم يجدون أونيل يسألهم عن كيفية الاتصال بالشرطة 999، قائلاً إن زوجته كانت نائمة على مقعد أمام التلفزيون ولا يستطيع إيقاظها، فدخل أحد الجيران معه فإذا به يفاجأ بالمرأة تنزف من عينها اليسرى، فيما بدا أونيل جاهلاً تماماً بما حدث لها، لكنه كان مصاباً بجرح في مفصل يده اليمنى.


وبحسب شهادات الأصدقاء والجيران فإن أونيل مصاب بالخرف منذ عدة سنوات وكانت حالته تزداد سوءاً تدريجياً، إلا أن علاقته بزوجته مونيكا كانت طبيعية.
أضف تعليقك

تعليقات  0