العنزي: الكويت الثانية اقليميا والتاسعة عالميا في الاصابة بالسكري


ذكرت رئيس مركز مناحي العصيمي الصحي الدكتورة ضحية العنزي اليوم ان دولة الكويت صنفت في المرتبة الثانية إقليميا والتاسعة عالميا في الإصابة بمرض السكري وفقا لإحصاءات منظمة الصحة العالمية.

وقالت العنزي في تصريح صحفي على هامش احتفال مركز مناحي العصيمي الصحي بمنطقة الفروانية الصحية تحت رعاية مدير المنطقة الدكتور جمال السلطان باليوم العالمي لمرض السكري ان زيادة الوزن والسمنة ونمط الحياة غير الصحي مثل تناول الأطعمة السريعة وعدم ممارسة النشاط البدني من اهم الاسباب في الاصابة بالمرض .

وذكرت العنزي أن منظمة الصحة العالمية قدرت اصابة ما يقارب 400 مليون شخص في جميع انحاء العالم خلال العام الماضي مشيرة إلى أن المنظمة رجحت زيادة العدد بنسبة تفوق الضعف بحلول العام 2030 في حال لم يتم اتخاذ اي اجراءات للحيلولة دون ذلك.

ولفتت إلى تقارير للمنظمة بأن نحو 80 بالمئة من وفيات السكري تحدث في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.
كما أشارت العنزي إلى أن الاحتفال باليوم العالمي لمرض السكري هذا العام يركز على الاهتمام بمرضى السكري والقائمين على رعايتهم بالإضافة إلى الاهتمام بالتثقيف بالمرض والوقاية منه.

وقالت العنزي ان شعار هذا اليوم هو (الحياة الصحية للسكري) مع التركيز على اساليب التغذية الصحية والتوعية بضرورة الوقاية من الاصابة بمرض السكري او تأخير ظهوره على الاقل من خلال اتباع نظام غذائي صحي وممارسة النشاط البدني بانتظام والحفاظ على الوزن في حدوده الطبيعية.
وأكدت العنزي أن وزارة الصحة بذلت جهودا كبيرة في مكافحة الامراض المزمنة غير المعدية والتي من بينها مرض السكري من خلال اتخاذ كافة التدابير العلاجية والوقائية والتوعوية التي من شأنها مكافحتها .

وبدورها اكدت رئيس مركز الرابية الصحي الدكتورة نورية المزعل امكانية منع حدوث 70 بالمئة من حالات الاصابة بالسكري من النوع الثاني عن طريق تناول الغذاء الصحي المتوازن وزيادة النشاط البدني ومحاربة السمنة.

وشددت المزعل على ضرورة اتباع الارشادات الصحيحة والعلاج اللازم لمنع المضاعفات ومنها الجلطات القلبية والدماغية واعتلال الكلى وامراض الشبكية والقدم السكرية بما يضمن حياة طبيعية للمرضى.
وأشارت إلى ضرورة اتباع الارشادات الصحية وتغيير نمط الحياه اليومي بترك الكسل والخمول والغذاء غير الصحي وغيرها.
أضف تعليقك

تعليقات  0