محافظ الفروانية سأدفع بإنهاء الـ 600 قسيمة في غرب عبدالله المبارك


أكد محافظ الفروانية الشيخ فيصل الحمود المالك الصباح أن القضية الإسكانية تأتي في مقدم المشكلات الكثيرة التي يعانيها المجتمع الكويتي، لاسيما وأنها ترتبط ارتباطا وثيقا بأمن واستقرار الأسرة الكويتية، نظرا لانعكاساتها على الجانبين الاقتصادي والاجتماعي.

وأضاف في كلمته خلال اللقاء المفتوح مع وزير الدولة لشؤون الاسكان ياسر أبل بديوان عام المحافظة وحضور مدير عام المؤسسة العامة للرعاية السكنية بدر الوقيان وقيادات الوزارة وأعضاء حملة ناطر بيت ومختاري مناطق المحافظة والجهات المعنية والوجهاء وأهالي المحافظة، أن القيادة السياسية تولي اهتماما بالغا بهذه القضية بشكل خاص لأنها تهم شريحة كبيرة من المجتمع، معربا عن أمله بتذليل كافة الصعوبات والمشكلات التى يعاني منها أهالي محافظة الفروانية بشكل خاص وبقية المحافظات الأخري بشكل عام.

وشدد الحمود على ضرورة تكامل جميع الجهات والقدرات والخبرات من أجل تحقيق تطلعات المواطنين على جميع الأصعدة، منوها إلى أن الجهد يجب أن يكون على مختلف المستويات وهو أمر واجب على عاتق الجميع لتحقيق هدف أن يكون هنالك منزل لكل فرد.

وأكد الحمود أنه سيدفع باتجاه حل الـ600 قسيمة في مشروع غرب منطقة عبدالله المبارك، مبديا ثقته بوزير النفط على العمير لحل مساءلة القسائم العالقة في الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية، لافتا إلى أنه سيجري اتصالات فورية معهما لحل هذه المساءلة.
أضف تعليقك

تعليقات  0