حسين عاشور اثر التحقيق معه: صور الاسلحة حقيقية والتقطت في العراق


أنهى رجال المباحث الجنائية تحقيقاتهم امس مع حسين عاشور الذي وضع صوراً له على مواقع التواصل الاجتماعي مدججاً بالسلاح، مع عبارات غريبة تحمل نفساً طائفياً وتأكيدات منه بأنه سيحل محل رجال الامن في حماية مواقع دينية ان هي تعرضت لاي اعتداء.

واثار نشر هذه الصور استياء كبيراً واستدرج ردود فعل حفلت بعبارات طائفية على مواقع التواصل، وطالب كثيرون بجلاء الحقيقة، فيما قال قريبون من عاشور ان الاسلحة هي لعب وليست حقيقية، كما اوضح آخرون ان هذه الصور مع الاسلحة التقطت في العراق وهي مثل غيرها من صور لشخصيات كويتية حملت السلاح في سورية واماكن اخرى في العالم.

وأفادت مصادر المباحث أن عاشور أكد أن هذه الأسلحة حقيقية وتعود له، لكن الصور التقطت في العراق في فترة سابقة، وبقيت هناك.
أضف تعليقك

تعليقات  2


الزائرة
اللهم إنا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم .اللهم اكفنيهم بما شئت .الله يكفينا شرهم وأذاهم والله ينتقم منهم
اغا
لا تظلمون الريال فوتوشوب...موصحيح ..بأجر أخوه فى المجلس يطالب الشعب الكويتي بالاعتذار لأخوه ويطالب الحكومه بالتعويض المادى.