العبدالله يفتتح معرض الاختراعات بمشاركة 28 دولة واكثر 150 مخترعا


افتتح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح اليوم المعرض الدولي السابع للاختراعات في الشرق الاوسط الذي ينظمه النادي العلمي الكويتي ويستمر حتى الخامس من ديسمبر الجاري.

وقال الشيخ محمد العبدالله في كلمة له خلال الافتتاح ان المعرض يزخر بمشاركات فعالة من دول عربية وغربية عدة واختراعات وابتكارات جديدة للكبار والشباب ما يدل على اهمية المعرض والدور الريادي للكويت في هذا المجال.

واعرب عن سعادته بهذه الاختراعات والابتكارات التي سترى النور عبر هذا المعرض متمنيا ان تكون الكويت رائدة دائما في احتضان الاختراعات وتكون ملتقى يجمع مخترعي العالم لتبادل الخبرات الابتكارات التي تعود بالنفع على جميع المجتمعات.

من جانبه قال المدير العام لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي الدكتور عدنان شهاب الدين ان هذا المعرض تظاهرة جديدة تضاف الى رواد الابتكارات في الكويت والمنطقة العربية معربا عن امله في ان تقام هذه التظاهرة في المنطقة العربية لا في الكويت فقط.

واضاف الدكتور شهاب الدين ان الكويت ممثلة بمؤسساتها وقطاعاتها المختلفة فخورة بالمشاركة الواسعة من اكثر من 28 دولة واكثر 150 مخترعا من البلدان العربية والغربية ما يؤكد نجاح هذه التظاهرة وحرص البلدان على التواجد بالمعرض.

واوضح ان المعرض يشهد مشاركة 21 مخترعا كويتيا قدمو اختراعات وابتكارات بدعم ومساندة من مركز صباح الاحمد للموهبة والابداع التابع لمؤسسة التقدم العلمي لافتا الى ان المحكمين سيقومون بتوزيع جوائز قيمة ومختلفة على افضل الاختراعات المشاركة.

واكد ان هذا المعرض يعد فرصة للمخترعين والموهوبين لعرض ابتكاراتهم على الجمهور وخصوصا المستثمرين الذين ينتهزون هذه الفرص الواعدة لاستثمارها وانتاجها وتسويقها.

بدوره قال رئيس مجلس ادارة النادي العلمي رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرض رئيس اللجنة العلمية المهندس اياد الخرافي ان الكويت بقياداتها وحكومتها تهتم بمثل هذه الاحداث العلمية الهامة ويزداد اهتمامها بها عاما تلو الاخر لتكون بمصاف الدول المتقدمة.

واضاف الخرافي ان المعرض فرصة جيدة للمخترعين العرب للاحتكاك بالمخترعين الدوليين ما يجعلهم يعملون دائما على تقديم الأفضل بهدف المنافسة الشريفة وعرض اخر ما توصلوا اليه من ابتكارات.

وذكر ان الكثير من الاختراعات المعروضة اليوم قد تكون موجودة خلال السنوات الأربع أو الخمس المقبلة في الأسواق مؤكدا وجود دول كثيرة تحرص على المشاركة سنويا بهذا المعرض وهو ما يجعل المسؤولية الملقاة على عاتق النادي اكبر بغية انجاح هذا الحدث العلمي.
أضف تعليقك

تعليقات  0