سامسوج ثاني أكثر من يدفع على الأبحاث و التطوير في العالم، أبل غير متواجدة ضمن الـ 20


مراكز الأبحاث و التطوير تعد أحد أهم الأشياء المملوكة لدى الشركات العملاقة، فهذه المراكز تكون مهمتها البحث عن إبتكار عدد من المنتجات لتخدم الشركة في إستهداف المستهلكين، وهذه المراكز دائماً ما تحتاج لتمويل مالي كبير حتى تعمل دون مشاكل،

, أبرز الشركات التي تدفع أموال ضخمة لتمويل هذه المراكز.


 حسب ما أورده التقرير، فسامسونج تعد ثاني أكثر شركة تمول عمليات الأبحاث و التطوير لأي مؤسسة تجارية في العالم، و ذلك عبر دفع 13.4 مليار دولار أمريكي، وهو ما يعني أنها الأكثر دفعاً للأبحاث و التطوير ضمن الشركات التقنية العالمية.

المرتبة الأولى حالياً تعود لشركة Volkswagen الألمانية و المتخصصة في صناعة السيارات.

سامسونج تحتل المركز الثاني كذلك، لكنها كانت تدفع 10.4 مليار دولار أمريكي.

المركز الثالث لهذا العام يعود لأكبر شركة مصنعة لمعالجات الحواسيب إنتل بـ 10.6 مليار دولار أمريكي،

مايكروسوفت تحتل المرتبة الرابعة >

و أمازون تحتل المرتبة الـ 14. الغريب هنا أن شركة أبل لم يتم ذكرها ضمن قائمة الشركات التي تمول مراكز الأبحاث و التطوير، أقله أبل حالياً ليس ضمن أكثر 20 شركة تمول الأبحاث و التطوير.
أضف تعليقك

تعليقات  1


الحر
لانها تحصل على هذه التقنيات من الشركات الاخرى