طفل يبحث عن قلب




 بات الطفل الفرنسي "كارل" مثار حديث واسع في مواقع التواصل الاجتماع ووسائل الإعلام، بعد بث تقرير تلفزيوني للقناة الفرنسية الثالثة، وإذاعة "فرانس انتر" حول معاناته الصحية التي تتفاقم يوما بعد يوم.

كارل البالغ من العمر تسع سنوات، طفل "بلا قلب"؛ ذلك أنه ضحية لمرض نادر جعل من قلبه جزءا من الماضي. وبات بحاجة إلى قلب جديد لينبض له بحياة جديدة.

يرقد الطفل في مستشفى لأمراض القلب للأطفال في مدينة بوردو جنوب غربي فرنسا، وهو في حالة خطيرة وتحت العناية المركزة، في انتظار نتيجة الحملة التي أطلقتها عائلته عبر شبكات التواصل الاجتماعي "بحثا عن قلب".

صحيفة "لوباريسيان" التي نشرت قصة كارل، أشارت إلى أن الطاقم الطبي المشرف على علاج الطفل يقول إن حالته حرجة جدا، وأن والديه يعيشان معاناة كبيرة.

وفي وقت وجيز سجل الآلاف إعجابهم بصفحة فتحت خصيصا للتضامن مع كارل تحت عنوان "قلب من أجل حياة كار"، والتي تبحث أيضا عن متبرع للطفل المريض.

وقال طبيب وجراح القلب والشرايين البروفسور جان بنوا ثامبو، إن حالة الطفل كارل "مستعجلة بدرجة قصوى"، ويحتاج إلى زراعة قلب في أقرب وقت ممكن، كما هي حالة خمسة أطفال آخرين يرقدون أيضا في المستشفى.





أضف تعليقك

تعليقات  0