مركز صباح الاحمد للموهبة يعتمد تسجيل براءات الاختراعات إلكترونيا 2015


قال مستشار برنامج المخترعين ومشرف ورش العلوم التطبيقية والفنية في مركز صباح الأحمد للموهبة والابداع المهندس خالد الحسن إن المركز سوف يعتمد العام المقبل طريقة جديدة لتسجيل براءات الاختراع الكترونيا (أون.لاين).

وأضاف الحسن في تصريح صحافي على هامش فعاليات المعرض الدولي السابع للاختراعات في الشرق الاوسط المقام في الكويت إن ذلك من شأنه أن يسهل على المخترعين الحصول على شهاءة براءة الاختراع عالمية بأقرب وقت ممكن.

وأوضح أن مركز صباح الاحمد للموهبة يشارك في المعرض ب 20 اختراعا بينها 14 اختراعا ستسجل وتدخل التقييم والمنافسة على جوائز المعرض وهناك ستة اخرى يتم عرض نماذجها لابراز كيفية تطور الاختراعات من المراحل الأولى للتصميم حتى مرحلة التصنيع.

وذكر ان لدى المركز قسما خاصا لتطوير نماذج الاختراعات بعد تسجيل براءة الاختراع والحصول على شهادة البراءة العالمية مبينا ان الاختراعات تمر بمراحل عدة منها عملية التطوير ودراسة الجدوى الاقتصادية والامكانيات الفنية لعمل الجهاز ثم عرضها على الجهات التسويقية.

من جانبه قال منسق لجنة التحكيم في المعرض المخترع الكويتي صادق قاسم ان لجنة التحكيم وعملية تحكيمها وتقييمها للاختراعات المشاركة بالمعرض جاءت وفقا للمعايير العلمية المحددة والمتبعة في معرض (جنيف) الدولي حيث يتم تقييمها على حسب التخصص الذي تأتي فيه وبإجماع المحكمين المتخصصين.

وذكر قاسم ان لجنة التحكيم تتكون من 29 محكما بينهم ثلاثة رؤساء لوفود مشاركة في المعرض بتخصصات علمية مختلفة كالطب والكهرباء والميكانيكا والبيئة وغيرها.

من جهته قال المهندس مهند أبودية المدير التنفيذي لحملة (مخترعو الخليج 2014) التي تشارك في المعرض إن الحملة الآن في نسختها الثانية لصناعة رواد الاختراع وتستهدف ارشاد شبان وشابات الخليج على كيفية حماية أفكارهم وامتلاكها تمهيدا لتسويقها من خلال براءات الاختراعات.

واضاف ابودية ان الحملة تعمل على تسهيل جميع سبل وخطوات تسجيل براءات الإختراعات وصياغتها بالتعاون مع مكتب براءات الاختراع لمجلس التعاون لدول الخليج العربية ومركز (اسكوا) للتكنولوجيا باللجنة الإقتصادية والإجتماعية لغربي أسيا التابعة لمنظمة الأمم المتحدة الأمم المتحدة وأيضا والاتحاد الدولي للمخترعين.

وذكر ان الحملة تشارك في هذا المعرض كما شاركت فيه بدورته قبل الماضية وتقدم جائزة (الاسطرلاب الذهبي) وهو نسخة طبق الأصل عن الاسطرلاب الذي اخترعه المسلمون قبل 1200 سنة لكنه مطلي بالذهب لافتا بأنها جائزة سيتم اهداؤها لأفضل مخترع خليجي في المعرض من خلال تقييم الحملة لإختراعه.

وبين ان الحملة تقدم خلال فعاليات المعرض محاضرتين علميتين تحت عنوان (براءة اختراعك بانتظارك) وخلالها يتم استعراض كل ما يتعلق بالإختراع بداية من فكرة الإختراع حتى حصول المخترع على شهادة براءة إختراع.

واشار الى أنه في ختام الحملة الخليجية الثانية لصناعة رواد الإختراع ستكون هناك تصفيات لأفضل المخترعين على مستوى دول مجلس التعاون لاختيار أفضلهم لمنحه وسام (مخترع الخليج 2014) من قبل الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبداللطيف الزياني في حفل خاص يقام بهذه المناسبة وبعدها سيشارك المخترعين الفائزين في معرض (جنيف) الدولي للاختراعات بسويسرا.

من ناحيته قال المخترع الكويتي محمد المطوع ان اختراعه المشارك في المعرض يأتي في مجال (توفير الطاقة) وهو جهاز للتحكم ومراقبة الاستهلاك الكهربي حيث يقوم بتحذير المستخدم بشأن حالة الاستخدام على نظام فرعي يصدر ثلاث مستويات من التحذير وتتمثل الأولى في اصدار إشارة ضوئية والثانية تحذير صوتي والأخيرة تحذير صوتي أعلى من سابقه للتنبيه بأنه سيتم فصل الطاقة عنه خلال مدة زمنية محددة بحال الاستخدام الزائد.

بدوره قال المخترع الكويتي جاسم كامل ان اختراعه المشارك (جهاز تحديد موقع الشمس التلقائي) يقوم على جمع أكبر مقدار من الطاقة الشمسية خلال فترة النهار حيث يتكون من وحدتين الأولى وحدة الدليل والثانية وحدة محركات المرآة المقعرة ويعنى بتجميع أكبر كمية من الطاقة الشمسية.

من ناحيته قال المخترع الكويتي حافظ الرشيد ان اختراعه المشارك (ثلاجة متنقلة) تتكون من صندوق بلاستيكي يحتوي على ثلاث طبقات عازلة ويزوده بالطاقة الكهربائية لوح شمسي وبطارية قابلة للشحن لتشغيل مروحة تعمل على تدوير الهواء البارد الذي يتصاعد من الثلج الجاف والذي يمتاز بشدة برودته عن الثلج العادي ويتحول من حالته الصلبة الى الغازية عند وجوده في الضغط الجوي العادي.

وأضاف الرشيد أن الجهاز يستخدم بعدة مجالات خصوصا في المستشفيات لنقل الأعضاء وفي الرحلات والمخيمات مشيرا الى أن المرافق الطبية كالمستشفيات والمختبرات تحتاج دائما الى نقل وحفظ عينات وأدوية وأمصال وأعضاء بشرية تحت ظروف معيارية

من جانبه قال المخترع الكويتي حسين مظفر ان اختراعه يتمثل بلوحة للاشارات المرورية المتنقلة عبارة عن جهاز محمول يلبي حاجة المستخدم لتنبيه الآخرين بشكل فعال وواضح في جميع الظروف الجوية وينبه بوجود حالة طارئة أو وضع يستدعي الانتباه من قبل الآخرين في الطرق لتجنب الحوادث وعنصر المفاجأة قدر الإمكان.

وأضاف مظفر ان الجهاز يعطي التنبيهات من خلال العلامات المرورية المضيئة والعاكسة للضوء على نفس الجهاز ويتميز بسهولة استخدامه وتغيير تلك العلامات حسب الحاجة ونوع الظروف والتنبيه المراد توجيهه مبينا ان الجهاز له وظائف وتطبيقات متعددة في ظروف وحالات أخرى غير الطرق.

من ناحيته استعرض المخترع الكويتي الدكتور علي العجمي اختراعه المتعدد الأغراض لتبريد الماء وتسخينه وتكييف الهواء والذي يعمل على الاستفادة من تخزين الطاقة في الماء المبرد ليعمل كوسيط لتبريد الهواء والإستفادة من الحرارة الناتجة عن دورة التبريد لتوفير ماء ساخن.

من جهتها قالت المخترعة الكويتية شيخة الماجد ان اختراعها (قلم كتابة) لطباعة الأحرف بطريقة (برايل) للمكفوفين بكل سهولة وأقل جهد حيث يتضمن اسطوانة خارجية وقلما مستدق الطرف محمولا على (زنبرك) ووحدة تنشيط من الطرف المقابل من الاسطوانة.

وأضافت الماجد ان اختراعها يضم جزءا أماميا وآخر خلفيا بقطر صغير وسن كما تتكون الأسطوانة من كتف يتحرك باتجاه الخلف ويمكن القلم المكفوف من استخدامه بالطريقة العادية أو بطريقة الضغط بالإبهام من أعلى القلم.

بدوره قال المخترع سليمان الخطاف ان اختراعه (السرير الحراري ذو التنفس الإصطناعي) عبارة عن فراش صحي للأطفال يتكون من فرشة هوائية داخلية ترتفع وتنخفض بنظام الشهيق والزفير المنتظم ما يدفع إلى الإسترخاء ويمكن التحكم بدرجة حرارة الفراش وهو ملحق بجهاز يصدر أصواتا كالموسيقى لتساعد الطفل على الإسترخاء وتساعده على النوم.

من ناحيته قال المخترع عبدالرضا الصفار انه يشارك باختراعين الأول جهاز (خلع الأسنان) وهو علبة موصلة بعمود مرن ذي طرف قريب وآخر بعيد وتجويف أنبوبي يمتد بينهما وبجسر يوصل بالسن المراد خلعه ويوضع الجهاز بين الفكين لتسهيل العملية على الطبيب المعالج لخلع السن او الضرس.

واضاف الصفار ان الجهاز الثاني (تقويم الأطفال حديثي الولادة) الذي يضبط تكوينه وأبعاده ليتناسب مع الطفل بغية تعديل هيكله العظمي كما يشمل اجراء فحص بدني شامل لاكتشاف أي اختلالات في الهيكل العظمي بواسطة اختصاصي تقويمي أو طبي ويتم ضبط الجهاز ليتغلب على هذا الخلل بزيادة مقدارها ملليميتر واحد ويسمح له بالبقاء على هذا الوضع لمدة 24 ساعة.

من جانبها قالت المخترعة حمدة عداي ان مشاركتها جاءت بجهاز طبي خاص بتدليك اليد والقدم للتخلص من الأورام والسوائل ويعمل على اعطاء اشارة صوتية للمخ لبسط أو غلق الأيدي وتحريك الأصابع وهو مصمم ومصنع من مواد مريحة للمريض ويساعد المرضى متلازمي الفراش لفترات طويلة ككبار السن والمصاب بالشلل أو الغيبوبة كما يساعد المعالج على ايجاد الأوعية الدموية بسهولة عند اعطاء الابر للمريض ويخفف الضغط على أوردة اليد ويحول دون انتفاخها.

أما المخترع محمدالأسطى فأفاد بأن اختراعه (سنادة يد متحركة لكراسي طلبة المدارس) ويقوم على رفع الكتفين والذراعين وجزء من الصدر مثل عمل سنادات اليدين في الكراسي المكتبية وكراسي دور المسرح والسينما ما يعطي الطالب شعورا بالراحة في جلسته.

من جهته قال المخترع عبدالوهاب الشمري ان اختراعه يعالج ازالة الأورام بأنواعها سواء كان في المعدة أو الكبد أو الأمعاء أو غيره مبينا انه بعد العديد من المحاولات لأكثر من ثلاث سنوات توصل إلى العلاج وعليها حصل اختراعه على شهادة براءة اختراع من مكتب براءات الإختراعات بالولايات المتحدة الأميركية.

من ناحيته اوضح المخترع عادل الوصيص ان اختراعه (المروحة العمودية) التي تنتج الطاقة الكهربائية باستخدام الرياح حيث يتكون الجهاز من عنقين مختلفي الاتجاه بينهما مروحة وبعد تحريك المروحة يقوم المولد بانتاج طاقة كهربائية على جانبي المروحة.

وأضاف أن هناك رادارا بين العنقين يقفل الجهة التي لا يندفع فيها الهواء ويتحرك العنقان باستخدام أجنحة جانبية باستخدام الرياح والعنق المخروطي الشكل يزيد ضغط الهواء لكي يولد طاقة أكبر.

من جهتهم ذكر الطلاب علي الوزان وسليمان التميمي ويوسف التوره من ثانوية (حمد عيسى الرجيب بنين) تتمثل بمشروع (سيد التلوث) عبارة عن قارب خشبي يحمل روبوتا يحتوي مجسات تقيس مجموعة من التغيرات التي تطرأ على مياه البحر كنسبة الأوكسجين المذابة به ودرجة حرارته وحموضته باستخدام كبسولات خاصة.

وكان وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح قد افتتح المعرض الدولي السابع للاختراعات في الشرق الاوسط أمس وينظمه النادي العلمي الكويتي ويستمر حتى الغد.

وتشارك في المعرض 28 دولة وأكثر من 150 مخترعا من البلدان العربية والغربية كما يشهد المعرض مشاركة 20 مخترعا كويتيا.
أضف تعليقك

تعليقات  0