كوريا الشمالية تأمر من يحملون اسم زعيمها بتغيير أسمائهم



قالت هيئة الإذاعة والتلفزيون الكورية الجنوبية يوم الأربعاء إن كوريا الشمالية أمرت من يحملون اسم زعيمها كيم جونج أون بتغيير أسمائهم.

وكانت كوريا الشمالية فرضت حظرا مشابها لاستخدام اسمي زعيميها السابقين وهما والد الزعيم الحالي كيم جون ايل وجده كيم ايل سونج في إطار دعاية تهدف إلى عبادة الزعماء.

ونقلت هيئة الإذاعة والتلفزيون عن أمر رسمي صادر في كوريا الشمالية أنه لا يسمح بتسمية حديثي الولادة باسم كيم جونج أون وعلى من يحملون هذا الاسم عدم الاكتفاء بالكف عن استخدامه وانما يتعين عليهم تغيير أسمائهم في شهادة الميلاد وسجلات السكن.

وذكرت القناة أن كيم جونج ايل كان أصدر الأمر في 2011 عندما بدا ابنه الوريث المحتمل. وتوفي كيم في ديسمبر كانون الأول من ذلك العام وتولى ابنه السلطة.

ولم تعلق وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية والتي تتولى العلاقات مع الشطر الكوري الشمالي فورا على التقرير لكنها قالت إنه قابل للتصديق.

وقال مسؤول في الوزارة "الحظر محتمل إلى حد كبير لأن كوريا الشمالية تتبع نفس سياسة عهدي كيم جونج ايل وكيم ايل سونج."

وعدد من يحملون اسم كيم جونج أون في كوريا الشمالية غير معروف لكن اسمي كيم وجونج أون منتشرين للغاية في البلاد.
أضف تعليقك

تعليقات  0