الفريق الفهد: المحادثات مع المسؤولين الاتراك ارست دعائم التعاون الأمني


قال وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان فهد الفهد ان المحادثات التي اجراها على راس وفد امني كويتي الايام الماضية مع المسؤولين في وزارة الداخلية التركية ارست دعائم التعاون الأمني وسبل تعزيزها وتطويرها.

ووصف الفريق الفهد في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) الليلة الماضية عقب وصوله الى البلاد قادما من تركيا في اختتام زيارة رسمية استمرت خمسة ايام المحادثات التي اجريت بين الجانبين "بالمهمة والبناءة" مبينا انه تم خلالها الاتفاق على خطوات محددة لدعم التعاون الأمني وسبل تعزيزه.

وذكر ان اللقاءات مع المسؤولين الاتراك تناولت الاوضاع والمستجدات في المنطقة من حيث التطورات الامنية وتأثيرها على كل من الكويت وتركيا مضيفا ان الجانبين توصلا من خلالها الى توصيات تصب باتجاه تحقيق الاستقرار على الساحة الاقليمية.

وقال ان الرؤية العامة خلال المحادثات هي أن دوامة العنف والإرهاب في المنطقة تنعكس سلبا على الاستقرار الأمني لدول المنطقة وشعوبها و"علينا تكثيف الجهود المشتركة تجاه مكافحة الارهاب والجريمة المنظمة بكل أشكالها والاتجار بالمخدرات".

وأعرب عن خالص شكره وتقديره للجانب التركي وعلى رأسهم وزير الداخلية أفكان آلا ووكيل الوزارة صباح الدين أوز تورك ونائب الوكيل عزيز يلدريم وجميع القيادات والمسؤولين في وزارة الداخلية التركية على الاستقبال والوفادة مما أسهم في تهيئة الأجواء للتشاور وبحث وجهات النظر المشتركة في اطار السعي لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

وكان على رأس مستقبلي وكيل وزارة الداخلية على ارض المطار السفير التركي لدى البلاد مراد تامير وعدد من القيادات الامنية في الوزارة.
أضف تعليقك

تعليقات  0