فيديو: أم تلتهم رضيعها فور ولادته! والعناية الالهية تنقذه


عثرت ممرضة تعمل في قسم الولادة في مستشفى في الصين على إمرأة تدعى "لي زينغوا"، وهي تغلق فمها بإحكام حول ذراع الطفل، وكأنها تحاول التهامه!.

وقد أفادت التقارير الطبية بأن "لي"، البالغة من العمر 24 عامًا، تعاني من مشاكل نفسية وعقلية.

وقد أكد متحدثٌ باسم المستشفى أن المشهد كان صادمًا للغاية، وأن ذراع الرضيع متضررة بالكامل، وأن الأخير خسر الكثير من الدم إثر العضة!.

كما أضاف الأطباء أنهم اضطروا إلى إدخال أداة لفتح فم الأم وإنقاذ الطفل. وما زالت التحقيقات جارية لإيجاد الدافع وراء قيام الأم بجرم كهذا بحق وليدها، وما إذا كان على السلطات إتخاذ التدابير اللازمة من أجل رعاية الرضيع.

وكانت الصينية لي زينغهوا قد وجدت على قارعة الطريق في إحدى المدن في جنوب الصين وهي في المخاض، وتم نقلها إلى المستشفى لتلد.

وبعدما تُرك طفلها معها بعد يومين من الولادة لتقوم بإرضاعه، عادت الممرضة لتطمئن إلى حالها، فتمكنت في الوقت المناسب من إنقاذ الطفل من هذا الهجوم الشرس لأمه عليه، فأطلقت جهاز الإنذار، ليهرع الكل للمساعدة، لأنها لم تتمكن من انتشال الطفل من ذراعي أمه، التي كانت تتمسك به بشراسة.

ففي اللحظة التي دخلت فيها الممرضة، وجدت الأم وهي تلتهم يدي طفلها بشراسة صادمة، فحاولت أخذه منها، وعندما فشلت، سارعت إلى إطلاق جرس الإنذار، ولم يتمكن الأطباء من انتشاله، إلى أن تم حقن الأم بالمخدر.

فتم نقل الطفل إلى مكان آمن. وتأذت يدا الطفل بشكل كبير، وهو يعاني نزفًا من أثر العض، إضافةً إلى الازرقاق.

هذا وكانت المستشفى قد اتصلت بأهل الأم، لكن تبين لاحقًا أن حماتها كانت قد رمتها في الشارع، بسبب سوء تصرفاتها، على الرغم من أنها في مرحلة متقدمة من الحمل، ومكثت في شوارع المدينة طوال أسابيع عدة من دون أن تجد المساعدة، إلى أن تمت مساعدتها وهي في المخاض، ونقلت إلى المستشفى لتلد طفلها.

وتجري الآن التحقيقات لاكتشاف المزيد عن حقيقة تصرفات الأم مع طفلها وأسبابها، قبل اتخاذ القرار بتسليم الطفل إلى جهات تتولى رعايته.






أضف تعليقك

تعليقات  0