تقرير نفطي: اسواق دول التعاون تراجعت اثر قرار (اوبك) عدم خفض الانتاج

قال تقرير نفطي ان أسواق دول مجلس التعاون الخليجي تراجعت بشكل حاد في 30 نوفمبر الماضي اثر قرار منظمة (أوبك) عدم خفض الانتاج وترك سقف الانتاج اليومي دون تغير عند 30 مليون برميل يوميا رغم زيادة العرض التي تسببت بانخفاض أسعار النفط أكثر من 35 في المئة.

واضاف تقرير شركة بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) اليوم أن الاسواق الخليجية تراجعت بعد قرار منظمة أوبك حيث شهد سوق سلطنة عمان انخفاضا حادا بنسبة 2ر6 في المئة والسوق السعودي بنسبة 8ر4 في المئة ودبي بنسبة 7ر4 في المئة وقطر بنسبة 3ر4 في المئة والكويت بنسبة 3ر3 في المئة وأبو ظبي بنسبة 6ر2 في المئة والبحرين بنسبة 6ر0 في المئة.

وذكر أن الظروف الاقتصادية العالمية أضافت للتراجع في أسعار النفط الى الحالة السلبية للأسواق الاقليمية مبينا انه على الرغم من مؤشرات الانتعاش للاقتصاد الامريكي فان تدهور الأوضاع الاقتصادية في المناطق الرئيسية الأخرى اثر سلبا على أسواق الأسهم الرئيسية حيث ارتفعت أسعار المستهلكين في أوروبا بوتيرة أبطأ في نوفمبر.

واضاف أنه علاوة على ذلك تراجع الاقتصاد الياباني نحو الركود حيث تقلصت نسبة النمو في الربع الثالث من هذا العام.

واوضح التقرير ان البيانات الاقتصادية السلبية للدول النامية اضيفت الى الشعور السلبي العام حيث تباطأ النمو في الاقتصاد الصيني على ضوء الركود المسجل في سوق العقارات ونتيجة لذلك خفضت الصين أسعار الفائدة بشكل غير متوقع لتحفيز النمو في البلاد مضيفا ان الولايات المتحدة ليست في مأمن من الظروف الاقتصادية العالمية ومن المتوقع أن تتأثر جزئيا بالأزمة العالمية.

وقال ان سعر نفط برنت انخفض بما نسبته 35 في المئة منذ بداية عام 2014 حيث لامس أدنى مستوياته في أربع سنوات وسط تكهنات بأن منظمة أوبك ستمتنع عن احداث أي تغيير للفائض العالمي.

ولفت الى ان التوقعات على المدى الطويل لأسواق دول مجلس التعاون الخليجي لا تزال ايجابية ولن تتأثر الى حد كبير بتراجع أسعار النفط مبينا انه وفقا لوكالة الطاقة الدولية فان من المتوقع أن يرتفع الطلب على النفط في عام 2040 الى 104 ملايين برميل يوميا مقارنة بالمستوى الحالي عند 90 مليون برميل يوميا.

أضف تعليقك

تعليقات  0