تفاصيل جديدة.. 40 من قوات "السيلز" الأمريكية شاركت بمحاولة انقاذ الرهينتين باليمن.. والاشتباك وقع قبل 90 مترا عن الهدف




 أكد مصدر بوزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون،" على قيام الولايات المتحدة بعملية لتحرير وانقاذ الرهينة لوك سومرز إلى جانب الرهينة بيير كوركي الذي يحمل الجنسية الجنوب أفريقية.

وقال المصدر في تصريح خاص لـCNN إن عملية الإنقاذ شارك فيها 40 من قوات النخبة بالبحرية الأمريكية أو ما يعرف بـ"سيلز" والتي وصلن على متن مورحيتين عسكريتين إلى موقع قريب من المجمع السكني الذي تواجد فيه الرهينتان.

وأضاف أن هذه القوات سارت لمسافة ستة أميال للوصول إلى الموقع ولكنه تم اكتشاف موقعها على بعد 300 قدم من الهدف وسرعان ما اشتبكت مع عناصر مسلحة على الأرض عندما تراجع أحد العناصر المسلحة وعاد ليقتل الرهينتين.

وتابع قائلا إن القوات المشاركة في هذه العملية تمكنت من انتشال الرهينتين ووضعهما على متن طائرة من طراز "V-22" حيث توفي أحد الرهينتين في الطريق إلى سفينة كانت بالقرب من موقع العملية في حين توفي الآخر على متنها.

وبين المصدر أن الموقع الذي كان عبارة عن مجمع سكني تواجد فيه عدد كبير من السكان الأمر الذي رفع المخاوف من احتمال كشف عناصر العملية.

من جهتها قالت نقابة الصحفيين بجنوب أفريقيا، في بيان لها السبت، إن الرهينة بيير كوركي، توفي فجر السبت بعد محاولة إنقاذه من قبل قوات خاصة أمريكية باليمن.
أضف تعليقك

تعليقات  0