اليمني الذي طلب مليون "لايك" في صفحته مهراً لابنته يزوجها أخيراً



أعلن اليمني سالم عياش، الذي حدد مهلة عام أمام المتقدم لابنته مليون لايك على صفحته الشخصية مهراً لها بأن "نجمة منزله" تزوجت، وأن حفلتين أقيمتا في صنعاء، الجمعة والسبت.

وقال عياش في مكالمة مع CNN بالعربية إنه زوج ابنتها بالشاب ذاته الذي أتى ليخطبها، ورغم أن الشاب لم يكمل مليون إعجاب على الصفحة إلا أنه "قدر ظروفه"، قائلاً: "لأنني وعدتهم وأوفيت بوعدي."

وأضاف عياش بأن الهدف من الفكرة التي بدأت في أواخر عام 2013 كان التخفيف من المهور ومساعدة الشباب اليمني على الزواج "خاصة مع الظروف الاقتصادية الصعبة والعوائق التي تواجه الشباب في جمع قيمة المهر التي تساوي أكثر من مليون ريال يمني (أي ما يقارب 5 آلاف دولار أمريكي)".

وأشار والد العروس إلى أنه رغب أيضاً من وراء الفكرة بأن يتابع الشباب اليمني القضايا الاجتماعية المطروحة في مواقع التواصل الاجتماعي، وأن ذلك تحقق بالفعل من خلال أعداد الرجال الذين قدموا إلى إحدى الحفلات، وأضاف بأنهم "تدخلوا لمساعدة الشاب المتقدم لابنتي في جمع اللايكات."

وأضاف بقوله: "أردت ان ألفت انتباه الناس إلى الغلاء في المهور والمشاكل التي يواجهها الشباب عند التقدم للزواج، وحظيت على هذا التركيز بنشر قصتي في عدد مختلف من المواقع الإلكترونية والقنوات"، مضيفاً بأن صفحته تركز على إثارة المواضيع الاجتماعية التي تخص الشباب اليمني.

وكأي أب تغادر ابنته المنزل لعش الزوجية، قال عايش إنه شعر بالحزن عندما ودع ابنته التي وصفها بـ "نجمة المنزل"، وأن شعوره بالحزن ازداد عندما رأى الدموع في عيني ابنته لدى مغادرتها، لينشر عدداً من التعليقات عبر صفحته قال في إحداها: " ودعت أم العروسـه بنتها والعيون مثل السحاب الماطره ثم دانت بالوصايا بنتها بالكلام الحلو والقلب الحنون."
أضف تعليقك

تعليقات  0