بيليه بعد خروجه من المستشفى: لا أخاف الموت.. أملك ثلاثة قلوب


غادر أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه اليوم الثلاثاء، مستشفى ألبرت أنشتاين في ساو بولو حيث يرقد منذ حوالي أسبوعين بعد تدهور حالته بسبب التهاب في المسالك البولية.

وعقد بيليه (74 عاماً) الذي تحسنت حالته من خلال العلاجات شبه المركزة ودون غسل كلى، مؤتمراً صحافياً فوز خروجه من المستشفى الذي سبق أن أعلن الإثنين بأن الأسطورة البرازيلية "في وضع جيد من الناحية السريرية ولا توجد أي مؤشرات التهاب. نظراً إلى تعافيه الجيد، قرر طاقمه الطبي أن باستطاعته مغادرة المستشفى اليوم الثلاثاء".

وأضاف "لم أكن خائفاً من الموت"، هذا ما قاله بيليه في مؤتمره الصحافي، مضيفاً "أنا رجل بثلاثة قلوب" في إشارة مازحة منه إلى مسقط رأسه تريس كوراسويس (أي القلوب الثلاثة)، مؤكداً بأنه أصبح في وضع صحي مناسب لكي "يستعد" لأولمبياد ريو 2016.

وتابع بيليه الذي لا يملك سوى كلية واحدة منذ كان لاعباً عندما تعرض لكسر في أضلعه خلال أحدى المباريات فتضررت كليته اليمنى، مازحا "أنا أستعد للألعاب الأولمبية! بإمكان ثلاثة محترفين (لاعبين فوق ال23 من عمرهم) المشاركة في الأولمبياد (مسابقة كرة القدم. أنا واحد من هؤلاء الثلاثة!".

وتوجه بيليه الذي دخل أيضاً الشهر الماضي إلى المستشفى ذاته بسبب حصاة كلوية قبل أن يعود إليه بعد أيام معدودة بسبب آلام في البطن، بالشكر إلى الطاقم الطبي الذي أشرف عليه كما اعترف أيضاً أنه شعر بالخوف في بادىء الأمر بعد أن وضع لفترة وجيزة في غرفة العناية المركزة.
أضف تعليقك

تعليقات  0