فيديو : ​"مغامر الأناكوندا" يقر بخداع المشاهدين




أقر خبير الحياة البرية، بول روسولي، الذي كان قد تعهد بالسماح لـ"أناكوندا" بابتلاعه وتصوير هذا الحدث من جوف الأفعى، بتضليل المشاهدين.

وكان روسولي قد تحدث قبل بث قناة "ديسكفري" للبرنامج، الذي كان من المفترض أن يوثق المغامرة، عن حيثيات قيام الأفعى العملاقة بابتلاعه.

وقبل موعد عرض البرنامج الذي كان يترقبه الملايين يوم الاثنين، قال بول إن آخر ما شاهده بعد أن هاجمته الأفعى فمها، قبل أن يصبح كل شيء مظلماً.

وأوضح في مقابلة مع "إنترتينمنت ويكلي" أن الأفعى بدأت تلتف حوله، وتعصره وأنه شعر أن البذلة تتفسخ وأن ذراعيه تنشقان من مكانهما.

إلا أن المشاهدين أصيبوا بالخيبة بعد بث البرنامج، إذ لم تبتلع الأناكوندا روسولي ولم يشاهدوا جوف الأفعى عبر الكاميرا الخاصة ولا حتى عملية التهامه.

بل شاهدوا طيلة ساعة ونصف عمليات التحضير للمغامرة، قبل أن يفاجؤوا بروسولي يطلب المساعدة بعد أن اقتربت منه الأفعى وبدأت تلتف حول جسمه.

وعلى أثر ذلك، قال روسولي على صفحته في فيسبوك، حسب موقع "سكاي نيوز"، إنه يقر بأن الظروف التي سبقت عرض البرنامج كانت "مضللة" وسمحت للبعض بالجزم أن الأفعى التهمته.


أضف تعليقك

تعليقات  0