الأبراهيم: سنتخطى عتبة الـ 500 مليون دينار نهاية العام في تحصيل فواتير الكهرباء


افتتح وزير الكهرباء والماء عبدالعزيز الإبراهيم مكتب شؤون المستهلكين في الأحمدي ضمن توجه الوزارة بزيادة عدد المكاتب لتسهيل الخدمة للمستهلكين وحثهم على سداد الفواتير.

وقال الإبراهيم في تصريح للصحافيين على هامش الافتتاح ان المراكز الجديدة لشؤون المستهلكين لخدمة منطقة الأحمدي وشرق الأحمدي والصباحية تهدف لتخفيف الضغط على مركز الفحيحيل لافتا إلى ان المركز يخدم حوالي 6 ألاف مستهلك يدخل ضمن سلسلة مراكز خدمة المستهلكين التي يبلغ عددها 37 مركزا إضافة إلى مركز آخر في اشبيلية سيتم افتتاحه بداية العام المقبل وذلك ضمن خطة الوزارة بالتوسع في المراكز لخدمة اكبر عدد من المستهلكين.

وأشار الإبراهيم إلى ان التوسع بهذه المراكز يخدم توجه الوزارة في تذليل العقبات امام المستهلكين خلال تحصيل مستحقاتها سواء عن طريق المراكز المنتشرة في جميع المناطق دون التقيد بمنطقة السكن او السبل الاخرى كتطبيق الهواتف او عبر موقع الوزارة الالكتروني وذلك لعدم تكبد المستهلك المشقة اثناء تسديد الفواتير وعملية التحصيل التي تعود اصلا للصالح العام ولاستخدامها في مجالات اخرى تخدم المواطن.

واعلن ان الوزارة قد تمكنت منذ بدء حملتها لتحصيل مستحقاتها من جمع 497 مليون دينار متوقعا ان يتخطى عتبة الـ 500 مليون نهاية العام دون مبلغ التقسيط المقدر بنحو 60 مليون دينار لافتا إلى تحصيل 6 مليون و570 الف دينار من قياديي الدولة مشددا على الوزارة مستمرة في هذا النهج.

واوضح الإبراهيم ان سياسة التحصيل انعكست إيجابا على مستوى استهلاك المواطن وبالتالي على الزيادة السنوية في معدل الاستهلاك للكهرباء والماء اذ لم تتجاوز خلال العامين الماضيين نسبة 2? في حين كانت تتراوح بين 6 إلى 8? سابقا لافتا إلى إن ترشيد الاستهلاك يعود بالنفع على المواطن والمقيم بالدرجة الأولى اذ يمكن الوزارة من الاستمرار بتقديم خدماتها بالمستوى المطلوب.

وحول مشاريع الوزارة قال الإبراهيم ان الوزارة قامت بتوصيل التيار إلى ابوفطيرة وبدأت بإيصاله إلى صباح الاحمد بالتعاون مع 'الاسكان' .

واعلن ان الوزارة تقوم حاليا بتجهيز مكتب لخدمة المواطنين في الفحيحيل سيشكل تجربة جديدة سيتم البناء عليها يمكن المواطن من انجاز كافة المعاملات الخاصة بالكهرباء والماء في مكان واحد سواء تسجيل العدادات او طلبات ايصال التيار وغيرها من المعاملات الخاصة بالوزارة مشيرا إلى انه وفي حال نجاح التجربة سيتم تعميمها في جميع المناطق.

بدوره قال وكيل شؤون المستهلكين عبدالله الهاجري ان افتتاح هذا المكتب الذي يضم 30 موظفا يأتي ضمن توجه الوزارة لتسهيل تقديم الخدمة للمستهلكين في دفع فواتيرهم متمنا ان يثمر ذلك عن تجاوب اضافي من فبلهم لتسديد ما يترتب عليهم.

وشدد على ان الوزارة تسعى جاهدة لتقديم الخدمات المختلفة إلى المستهلكين وتقوم بالتعاون معهم في مسألة تسديد الفواتير معلنا ان الوزارة ستفعل قريبا خدمة الدفع عبر بطاقات اي تي ام ما يمكن المواطن من دفع المستحقات الواجبة عليه في اي وقت ومكان مشيدا بتعاون البنوك المختلفة مع الوزارة في هذا الشأن.

ولفت إلى ان ان تجربة السيارات المتنقلة لتحصيل الفواتير ما زالت قيد الدراسة في اطار سعي الوزارة لتخفيف العبء على المواطن.

وعن العدادات الذكية لفت إلى ان هذه التجربة بدأت ترى النور عبر مشروع تجريبي يضم 1500 عداد لتقييم مستوى نجاحها تمهيدا لتعميمها على نطاق اوسع.
أضف تعليقك

تعليقات  0