السعودية تستعين بمفتشات الشرطة للتأكد من هويات النساء


أعلن قائد القوات الخاصة لأمن الطرق في السعودية اللواء خالد بن نشاط القحطاني إن دوريات أمن الطرق في نقاط التفتيش يضطرون إلى الاستعانة بـ«مفتشات الشرط» للتأكد من سلامة وتطابق الهويات وتفتيش المركبات التي تحمل نساء في حال الاشتباه.

وصرح القحطاني لصحيفة «الاقتصادية» السعودية، اليوم الخميس، إن «مراكز الضبط الأمني ونقاط التفتيش في الطرق مخول لهم في حال الاشتباه في سيارات تقل نساء بإيقافهم والتأكد من سلامة المركبة وهوياتهم»، مشيراً إلى أنه «في حال رفضهن التفتيش من أفراد أمن الطرق يتم استدعاء (مفتشات الشرط) للتحقق منهن».

وأشار القحطاني إلى أن «دوريات أمن الطرق مناط بها عدد من المهام التي تشمل حفظ الأمن في هذه الطرق، والقبض على المجرمين والإرهابيين، الذين يلجأون إلى التنكر في زي نسائي».

وأوضح أن «من مهامها التأكد من سلامة المركبات من التعديلات الطارئة عليها، خصوصاً التي تقل معلمات»، منوهاً إلى أن «رجال أمن الطرق باشروا حوادث لسيارات نقل خاصة أزالت المقاعد الخلفية لإتاحة المجال أمام مستخدمي تلك الحافلات إما للنوم وإما لتحميل عدد أكبر من الركاب، في مخالفة صريحة لأنظمة المرور، ما أدى إلى إيقاع حوادث مؤلمة للركاب».
أضف تعليقك

تعليقات  0