الحرس الوطني يبحث مع قوات الدرك الفرنسي سبل تعزيز التعاون الامني


بحث الحرس الوطني مع عدد من المسؤولين في قوات الدرك الفرنسي هنا اليوم سبل التعاون الأمني بهدف رفع كفاءة منتسبي الحرس الوطني في مجال التأهيل والتدريب والمشاريع التطويرية.

وقال الحرس الوطني في بيان صحافي ان قائد وحدات الأركان اللواء الركن مهندس هاشم عبدالرزاق الرفاعي اكد خلال لقائه ملحق الأمن الداخلي الفرنسي العقيد برونو جوكيه المقيم في قطر يرافقه الملحق العسكري الفرنسي لدى الكويت اهمية توطيد وتطوير العلاقات الثنائية وتبادل الخبرات في شتى المجالات.

ونقل اللواء الرفاعي للضيف والوفد المرافق له تحيات القيادة العليا للحرس الوطني ممثلة في رئيس الحرس الوطني سمو الشيخ سالم العلي الصباح ونائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الاحمد الجابر الصباح ووكيل الحرس الوطني الفريق ناصر عبدالله الدعي.

وأشاد اللواء الرفاعي بعلاقات الصداقة والتعاون القائمة بين البلدين مما يسهم في زيادة فرص التعاون في مختلف المجالات لاسيما في مجال التدريب والأمن الذي يسعى الحرس الوطني الى مواكبة مستجداته من العلوم العسكرية.

وشدد على اهمية التخطيط المستقبلي والتدريب المتبادل على مراكز القيادة ولعبة الحرب بين الجانبين مبينا أن قوات الدرك الوطني الفرنسي تقوم بمهام شبيهة بمهام الحرس الوطني في الكويت مما يتيح فرص التعاون المشترك في المجال التدريبي وتبادل زيارات التعايش بين الجانبين.

من جانبه أبدى العقيد جوكيه استعداد الدرك الفرنسي للتعاون مع الحرس الوطني في المجال الأمني لتبادل الخبرات وتقديم المساعدة في أي مشاريع تطويرية داعيا المولى أن يديم نعمة الأمن على الكويت ودول الخليج في ضوء المتغيرات التي تعصف بالمنطقة.

وحضر اللقاء من الحرس الوطني آمر الطاقم الثاني للعمليات الرائد نادر محمد الحباب.
أضف تعليقك

تعليقات  0