10 عادات سيئة تقتل إنتاجيتك في العمل


يعاني الكثير من الناس من مشكلة ضعف الإنتاجية في العمل، ويعود ذلك إلى عادات سيئة يمكن اعتبارها بالإضافة إلى عوامل أخرى الأسباب الرئيسية التي يمكن أن تؤثر على إنتاجية الموظف في العمل، و بالتالي تنعكس بشكل سلبي على مكانته في الشركة، و فيما يلي نتعرف على 10 من هذه العادات التي يمكن أن نقول عنها ببساطة أنها تقتل إنتاجيتك.

1- الإسراع في تصفح الإنترنت:

أصبح الولوج إلى الإنترنيت سهلا و في متناول الجميع ، و قد يلهيك البحث عن جواب لسؤال معين عن عملك و يؤثر على إنتاجيتك ، و الحل هو أن تقوم بتدوين الأفكار و الأسئلة على مذكرة حيث يمكنك العودة إليها و البحث عن المعلومة بعد إنجاز أعمالك .

2- الغش:

عندما يتعلق الأمر بتغيير في أسلوب حياتك أو روتينك اليومي فقد تلجأ إلى الغش ،وهذا قد ينطبق على العمل أيضا مما يؤثر على إنتاجيتك ،و بدلا من ذلك من الأفضل أن تقوم بعملك بكل أمانة ،و تذكر أن ما تقوم به واجب و عليك أن تنجزه على أكمل وجه.

3- تأجيل العمل الأكثر أهمية :

غالبا ما يبدأ الناس يومهم بإنجاز المهام السهلة و تأجيل المهام الأكثر صعوبة مما يؤدي في غالب الأحيان إلى عدم استكمال هذه المهام ، و قد وجد الباحثون أن قوة الإرادة لدى الأشخاص تقل بمرور اليوم ، و بالتالي فمن الأفضل البدء دائما بالمهام الصعبة .

4-الإكثار من الاجتماعات:

لا شيء يؤثر على إنتاجيتك أكثر من الإجتماعات التي لاداعي لها ، و بدلا من هذه الإجتماعات يمكنك استخدام البريد الإلكتروني، والرسائل الفورية، ودردشة الفيديو ، و ترك الاجتماعات للأمور الهامة، و يوصي مؤسس موقع BlueGrace بوبي هاريس بعدم قبول أي اجتماع لم يتم التخطيط له مسبقا و وضعه على جدول أعمالك مع الحرص على تحديد الوقت الذي سيستغرقه .

5. المهام المتعدة :

بينما يعتقد كثير من الناس أنهم قادرون على إنجاز أكثر من مهمة في وقت واحد ، وجدت الأبحاث العلمية أن 2? من الأشخاص فقط لديهم هذه القدرة ، و بالتالي فإن تعدد المهام يبقى عادة سيئة تقلل من إنتاجيتك .

6-قيلولة بعد الظهر:

قد تشعر بالحاجة للحصول على قيلولة بعد الظهر لاستعادة نشاطك ، و لكن الحقيقة هي أن هذه العادة قد تضر أكثر مما تنفع ، حيث أن الاستيقاظ في الصباح يجعل الغدد الصماء تفرز هرمونات اليقظة استعدادا لباقي اليوم، و من خلال العودة إلى النوم، فإنك تقوم بإبطاء هذه العملية، كما أن دقائق قليلة من النوم لا تمنح جسمك الراحة التي يحتاجها.

7- عدم ترتيب الأولويات

من الطبيعي أن يحتاط الإنسان من الفشل عن طريق الحفاظ على خياراته مفتوحة، ومحاولة تحقيق مجموعة من الأهداف المختلفة في وقت واحد،و هذا قد يؤثر على إنتاجيتك و الحل وِفق وارن بافيت هو اختيار خمسة أهداف هامة تعتبر أولويات بالنسبة إليك ، و محاولة استكمال هذه الأهداف و تجاهل الأخرى.

8- الإفراط في التخطيط:

كثير من الناس لديهم طموح كبير و يحاولون التخطيط لكل ساعة من يومهم، و لكن للأسف، لا تسير الأمور دائما كما هو مخطط لها، و قد يحدث شيء غير متوقع و يتسبب في فشل كل مخططاتك .

9-عدم التخطيط:

و رغم ذلك يجب أن تأخذ الوقت لوضع استراتيجية قبل محاولة تحقيق أي هدف على المدى الطويل، حيث أن التراجع في المرحلة الأخيرة من مشروع ما سيكون محبطا و يتسب في إضاعتك للكثير من الوقت و بالتالي يؤثر على إنتاجيتك ،

و يوصي الدكتور روبرت Pozen المحاضر في جامعة هارفارد بالبدء أولا بتحديد النتيجة النهائية التي تريد الوصول إليها ، و بعد ذلك تضع سلسلة من الخطوات ، و مراجعة العمل من آن لآخر للتأكد من سيره على المسار الصحيح.

10. ترك الهاتف بجانب السرير:

من المعروف أن كل الأجهزة التكنولوجية التي أصبحنا نستعملها بما في ذلك الهواتف و الأجهزة المحمولة الأخرى ينبعث منها ما يسمى بالضوء الأزرق، و الذي أثبتت الدراسات أنه يمكن أن يُلحق الضرر بنظرك و يؤثر على إفراز الميلاتونين، وهو الهرمون الذي يساعد على تنظيم دورة النوم .

أضف تعليقك

تعليقات  0