السفير المطوطح: حقوق الإنسان في طليعة أولويات الكويت


ذكر سفير الكويت لدى قطر متعب المطوطح ان الكويت تولي ملف حقوق الانسان اهتماما بالغا، مؤكدا انه يقع في طليعة اولوياتها لما لها من ركيزة اساسية في العمل الدولي.
وعقب افتتاح الدورة التدريبية الاقليمية (مفاهيم وآليات حقوق الانسان) التي تقام للديبلوماسيين الكويتيين العاملين في بعثات الكويت بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي تنفذها اللجنة الوطنية القطرية لحقوق الانسان بالتعاون مع معهد جنيف لحقوق الانسان، قال المطوطح ان وزارة الخارجية تعمل على التركيز على هذا الجانب لترسيخ مفهوم قضايا حقوق الانسان لدى العاملين في السلك الدبلوماسي.

واضاف ان الوزارة قامت بوضع خطة عمل طموحة وعبر مشروع تنموي تحت مسمى (تعزيز دور وجهود الكويت في مجال حقوق الانسان) تقوم من خلاله بتطوير قدرات جميع منتسبي الوزارة عن طريق اقامة دورات تدريبية متخصصة. 
من جهته اكد نائب رئيس اللجنة الدائمة للخطة الخمسية وبرنامج عمل الحكومة في وزارة الخارجية السكرتير الثاني ناصر ابا الخيل ان الكويت تقوم بجهود حثيثة للنهوض بمبادئ حقوق الانسان والارتقاء بثقافتها على المستويين الحكومي ومؤسسات المجتمع المدني.
 
وقال ابا الخيل ان هذه الدورة التدريبية هي الاولى من نوعها التي تنظمها اللجنة الوطنية على مستوى وزارات دول مجلس التعاون والثانية التي تقوم بها وزارة الخارجية لدبلوماسييها بالخارج في اطار الدور الاقليمي الذي تضطلع به اللجنة الوطنية لمد جسور التعاون وتبادل الخبرات والتجارب في المجالات المتعلقة بحقوق الانسان ورفع قدرات الاجهزة الحكومية وغير الحكومية.

بدوره قال نائب رئيس اللجنة الوطنية القطرية لحقوق الانسان الدكتور يوسف عبيدان ان حقوق الانسان وما يتصل بها من حريات اساسية لم تعد امرا اختيارا في عالم اليوم بل اصبحت تلك الحقوق من اهم الموضوعات التي تحظى باهتمام عالمي واقليمي ومحلي واصبح موقع ودور الدولة على هذه الاصعدة يتأثر بمدى صونها لحقوق الانسان. 
واكد عبيدان ان حماية حقوق الانسان ونشر ثقافتها واقامة منظومات محلية واقليمية ودولية تسهر على استدامتها هي مسؤولية جماعية لجميع اعضاء المجتمع الدولي بهدف تعزيز وحماية هذه الحقوق.
أضف تعليقك

تعليقات  0