برازيلي يقتل 40 شخصا للمتعة.. ولا يندم







اعترف رجل برازيلي يدعى سايلسون جوزيه داس غارسيا أمام الصحفيين بقلته لأكثر من 40 شخصاً على مدار 9 أعوام، بدافع المتعة.

ووصفت الشرطة سايلسون البالغ من العمر 26 عاماً، والذي ألقت القبض عليه الأربعاء، بأنه "مضطرب عقلياً"، بعد أن اعترف بقتله لهؤلاء الأشخاص بغرض الاستمتاع، مؤكدة أنه كان يفضل قتل النساء البيض خنقاً، وفقاً لما ذكره موقع "سكاي نيوز".

وبحسب بيان الشرطة ريو دي جانيرو، التي ألقت القبض عليه في المدينة، فإن اختيار الضحايا وكيفية قتلهم كان يتم بدقة كبيرة حيث كان يراقبهم لأشهر قبل قتلهم، وبحرص شديد على عدم ترك أي دليل يوحي بهويته.

وسمحت القوات البرازيلية للشاب بالتحدث لوسائل الإعلام في إجراء غير تقليدي، حيث أكد لهم أنه قتل 37 امرأة و ثلاثة رجال وطفل يبلغ من العمر عامين، مؤكداً أن لا يشعر بالندم على ما اقترفه، وأنه سيكرر جرائمه إذ خرج من السجن.



وكشف سايلوس أن زوجته كانت على دراية بجرائمه.

كما أوضح أنه يقوم أيضاً بالقتل لكسب المال، حيث كان يستخدم مسدساً في هذه الحالات عوضاً عن الخنق، معترفاً أنه بدأ حياة الإجرام منذ سن الـ15 بنشل الحقائب، وفي سن الـ17 قتل أول ضحاياه.

ويأتي اعتراف سايلوس بعد شهور على اعتراف الحارس الأمني تياغو غوميز، في مدينة غويانا البرازيلية، بأنه قتل 39 شخصاً، معظمهم من المشردين وبلا مأوى.
أضف تعليقك

تعليقات  0