بيع ماء غسيل فناجين الأفراح للوقاية من الحسد





يسيطر الخوف من العين والحسد على البعض في حياتهم، لكن الأعرب انتشار تجارة غريبة تقوم بها بعض السعوديات بشراء ماء غسيل فناجين المشروبات الساخنة في الأفراح خوفا من العين.

وبحسب موقع عين اليوم قالت إحداهن: تباع قاروة المياه الصحية بسعر 100 ريال، تدفع مقدمًا وعند دخول الصالة بشكل سري، وتستلم الزبونة المياه في نهاية الحفل مشيرة إلى أن لها شقيقة أصيبت بمرض التصلب اللويحقي بعد حضورها مناسبة قبل عدة أعوام ولا تزال مقعدة ولا تخرج من المنزل.
من جهتها قالت عبير الدوسري: كثرت الأمراض وزادت المصائب وتعذبت الفتيات من الإصابة بالعين خاصة بعد حضورهن المناسبات، مما أدى إلى عزوفهن التام عن الحياة.
ولفتت إلى أن العين حق، ولكن العمل بالأسباب واجب، فنضطر لشراء غسيل المشروبات وبسعر غال لأكثر من قارورة.
وتقول فرجينيا إحدى العاملات في صالة الأفراح: أبيع في المناسبة أكثر من 8 علب، ويكون الحجز مقدما وبسرية تامة ولم أكن أعرف هذا الشيء إلا من إحدى المدعوات عندما قامت بتجميع مياه الغسيل وأخذتها معها بدعوى أنها تمنع الإصابة بالعين، فسألت وعرفت الأمر ومنذ ذلك الوقت وأنا أبيع المياه على بعض المدعوات.
لكن الداعية الإسلامي محمد القرني أنكر على من يفعلن ذلك وقال إن الوقاية من العين والحسد تكون بالمواظبة على قراءة القران ومنها آية الكرسي والمعوذتين، وآخر آية في سورة البقرة، والمداومة على أذكار الصباح والمساء.
وأضاف: يجب الابتعاد عن كل ما يضعف التحصين مثل الغضب الذي يضعف حفظك للأذكار، وعدم الذهاب لبعض الرقاة ونصحت كل شخص أن يرقى نفسه بنفسه لأن جلسة مع نفسه في الرقيه أفضل من عشرين جلسة مع الراقي، لأن الراقي حينما يرقي عليك أنت تستمع فقط، لكن حينما يقرأ المريض على نفسه فإنه يستمع ويقرأ في نفس الوقت فتتنفس كلام الله الذي هو شفاء، فالعين حق ويجب على الإنسان التحصن والمحافظة على الصلاة في وقتها.
أضف تعليقك

تعليقات  0