فيديو: مجاهدان فلسطينيان يضعان عبوة ناسفة على دبابة اسرائيلية


يحقق جيش الاحتلال الإسرائيلي في كيفية تسريب تسجيل فيديو لعملية الإنزال البحري التي نفذتها قوات كوماندوز بحري تابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) على الشاطئ قرب قاعدة زكيم العسكرية شمال قطاع غزة خلال الحرب الأخيرة على القطاع.

ويظهر الفيديو الذي صورته أجهزة المراقبة الإسرائيلية -وذكرت مصادر إعلامية أن قراصنة فلسطينيين تمكنوا من الحصول عليه عبر اختراق حواسيب للجيش الإسرائيلي- معركة بين قوات كتائب الشهيد عز الدين القسام الذراع العسكري لحركة حماس وجيش الاحتلال الذي حاول إخفاء مقاطع هامة من المعركة.
كما يظهر الشريط -الذي يمتد لخمس دقائق ونصف الدقيقة ويصنف على أنه “سري للغاية”- مقاتلين من حماس يشنون عملية ضد أهداف إسرائيلية من قطاع غزة، ويظهرهم أثناء عملية اقتحام القاعدة العسكرية الإسرائيلية في التاسع من يوليو/تموز الماضي.

وكان الجيش الإسرائيلي نشر في حينه مقطعا قصيرا يظهر استهداف مجموعة مقاتلي القسام فور خروجهم من مياه البحر، لكن الشريط المسرب يظهر معركة شرسة نفذها عناصر القسام الخمسة قبيل استشهادهم، وتفجيرهم عبوة ناسفة تحت دبابة إسرائيلية.

وتكذب مشاهد الفيديو الرواية الإسرائيلية التي أكدت فشل العملية وقالت حينها إنه تم رصد تحركات المجموعة التابعة لحماس قبل أن يجتازوا الحدود بواسطة “المنظومة الخاصة تحت المائية” التابعة لسلاح البحرية الإسرائيلي، وإنها تمكنت من قتل جميع عناصرها لدى خروجهم من البحر مباشرة.
وكانت كتائب القسام قالت إنها نجحت في التاسع من يوليو/تموز الماضي في تنفيذ عملية ضد قاعدة “زكيم” الإسرائيلية جنوبي عسقلان (شمال قطاع غزة)، من خلال التسلل عبر البحر.

وقال موقع وكالة مجد الإخبارية التابعة لحركة حماس، إنّ هذه المشاهد تم الحصول عليها عبر اختراق قراصنة فلسطينيين لشبكة حواسيب تابعة للجيش الإسرائيلي.
وعلى الطرف المقابل دعا المحلل العسكري في صحيفة “معاريف” يوحاي عوفر الجيش الإسرائيلي إلى فتح تحقيق عاجل للوقوف على تفاصيل تسريب الفيديو.


أضف تعليقك

تعليقات  0