شاي الزنجبيل سر القضاء على نزلات البرد


يتمتع شاي الزنجبيل بفوائد صحية جمّة، إذ يعد سلاحاً فعالاً لمحاربة نزلات البرد مثلاً، لكن بالمقابل قد يشكل خطراً على بعض الأشخاص مثل الحوامل ومرضى ارتفاع ضغط الدم.

أوضح موقع "فرويندين ويل فيت" الألماني الصحي أن شاي الزنجبيل يعد مخففاً للآلام ومانعاً لتجلط الدم، أي أنه يتمتع بنفس تأثير حمض أسيتيل الساليسيليك.

كما أن المواد اللاذعة في الزنجبيل تعمل على تنشيط الدورة الدموية وتدفئة الجسم من الداخل، مما يعزز الجهاز المناعي ويساعد على طرد الإفرازات المخاطية من المسالك التنفسية، وعلاوة على ذلك يعتبر شاي الزنجبيل أيضاً مثبطاً للالتهابات ومضاداً للبكتيريا.

وأشار موقع "فرويندين ويل فيت" إلى أن شاي الزنجبيل الطازج يحارب نزلات البرد في بدايتها ويحد من أعراض الإنفلونزا الخفيفة، مثل آلام الأطراف والتهاب الحلق والإرهاق والرشح. وبالإضافة إلى ذلك، ينبغي أخذ قسط كاف من الراحة والنوم حتى تهدأ نزلة البرد.

بالمقابل، حذر "فرويندين ويل فيت" من تناول شاي الزنجبيل في بعض الحالات إلا بعد مراجعة الطبيب، مثل تعاطي مثبطات تجلط الدم. كما أنه لا يُنصح بتناول الزنجبيل في حال الإصابة بارتفاع ضغط الدم حيث أن المواد اللاذعة في الزنجبيل قد تتسبب في ارتفاع ضغط الدم بشكل أكبر.

وبالمثل ينبغي على الحامل الحذر من الزنجبيل لاسيما في الأشهر الأخيرة؛ حيث أنه قد يتسبب في حدوث آلام المخاض مبكراً. وبالإضافة إلى ذلك، ينبغي على الأشخاص الذين يعانون من معدة حساسة أو حرقة في المعدة تناول الزنجبيل باعتدال، في حين أن الزنجبيل قد يسبب متاعب للأشخاص الذين يعانون من حصوات المرارة.
أضف تعليقك

تعليقات  0