السعد: الكيماويات حققت أعلى ربحية في (2013-2014) والمقدرة ب 25ر1 مليار دولار


قال الرئيس التنفيذي لشركة صناعة الكيماويات البترولية أسعد أحمد السعد ان الشركة حققت انجازات عديدة خلال العام 2014 أهمها تحقيق أعلى ربحية والمقدرة ب 25ر1 مليار دولار خلال العام المالي 2013-2014.

وتوقع السعد في بيان صادر عن الشركة اليوم بمناسبة اقامتها (الملتقى الثالث للعاملين والإدارة العليا بالشركة) أن تتراوح أرباح العام المالي الحالي (2014-2015) بين 800 إلى 900 مليون دولار وهو ما يعادل 200 مليون دينار كويتي وبزيادة قدرها 6 ملايين دينار كويتي عما هو معتمد لها والبالغ 194 مليون دينار كويتي "بالرغم من انخفاض أسعار النفط".

واشار السعد الى توقعات بتوفير الشركة ما نسبته بين 2 الى 3 في المئة من مصروفاتها التشغيلية للسنة المالية 2014/2015.

ولفت الى ان الشركة تمكنت من تحقيق أكثر من 7ر16 مليون ساعة عمل بدون حوادث حتى 19 نوفمبر 2014 معربا عن أسفه لحادثة الحريق والتي نشبت في احد محولات الكهرباء مما أسفر عن وفاة أحد العمال.

واكد أن حياة الإنسان وسلامته تأتي على رأس الاولويات مشيرا الى تشكيل لجنة من قبل مؤسسة البترول الكويتية وشارفت على الانتهاء من التحقيق لأخذ توصياتها وتطبيقها بجدية لمنع وقوع حوادث في المستقبل.

وأشار السعد إلى أن الشركة انجزت بنجاح أعمال الصيانة الدورية لمصانع الأسمدة والتي بدأت أعمالها في 17 أكتوبر الماضي حيث تم اتمام المشاريع الرأسمالية المزمع تنفيذها في الصيانة السنوية.

وحول انجازات الشركة المتعلقة بمنتجاتها أفاد السعد بتحقيق أعلى عائد لبيع منتج الأمونيا في السوق الآسيوي مع شركة ميتسوبيشي ورفع حصة الشركة في سوق امريكا اللاتينية بنسبة قدرها 100 في المئة مقارنة مع العام الماضي وتحقيق إجمالي إنتاج الأمونيا 106 في المئة وإجمالي إنتاج اليوريا 104 في المئة عما هو مقدر في الميزانية.

ولفت الى ان من الانجازات خفض معدل استهلاك الغاز لإنتاج طن الأمونيا بواقع 4 في المئة عما هو مقدر في الميزانية بالإضافة إلى عدم تسجيل أي شكوى على منتجات الأسمدة من قبل العملاء.

وأفاد السعد بان الشركة حققت عدد من الانجازات الاخرى ومنها اعداد تقرير الاستدامة والحصول على عدد من الجوائز العالمية واستكمال المرحلة الثانية من مشروع تنظيم وتنمية القدرات اضافة الى تحقيق نسبة 52 في المئة في استبيان الارتباط الوظيفي والذي قامت باجرائه مؤسسة البترول الكويتية وغيرها من الانجازات.

من جانبه استعرض نائب الرئيس التنفيذي للأولفينات عبدالرسول جعفر المشاريع المستقبلية التي تقوم بدراستها الشركة وأهمها مشروعي الأولفينات الثالث والعطريات الثاني بالكويت والذي سيكون بالتكامل مع المصفاة الجديدة "وجاري إعداد الدراسة النهائية ومتوقع الانتهاء منها في يوليو القادم".

واشار الى الحصول على موافقات البلدية لمساحة المشروع والبالغة مليوني ونصف المليون متر مربع "ونحاول حاليا الحصول على مساحة مليون متر مربع إضافية لإنشاء صناعات صغيرة ومتوسطة".

وحول التوسع الخارجي وفقا لإستراتيجية مؤسسة البترول الكويتية حتى عام 2030 أوضح جعفر أن الشركة تدرس مشروعين مع مؤسسة النفط والغاز الهندية المحدودة حيث تم توقيع مذكرة تفاهم لاستملاك حصة مؤثرة في مشروعين للبتروكيماويات في الهند وهما (أوبال) المتخصص في صناعة الأوليفينات و(أومبل) متخصص في صناعة العطريات "وحاليا في مرحلة المفاوضات النهائية".

وأشار الى العمل في الفترة الحالية على دراسة بعض الفرص الاستثمارية في مجال البتروكيماويات في الولايات المتحدة الأمريكية مع بعض الشركات العالمية بالإضافة إلى دراسة مشروع استثماري مع شركة (أس. كيه.) الكورية لانتاج مادة البروبيلين والمنتجات اللاحقة لها كما تم توقيع مذكرة تفاهم مع الشركة القابضة للنفط والغاز البحرينية لانشاء مصنع العطريات في مملكة البحرين "وسيتم الانتهاء من دراسة الجدوى المبدئية خلال ستة أشهر".

أضف تعليقك

تعليقات  0