9 أطعمة غنية بالمواد المضادة للأكسدة




تعد المواد المضادة للأكسدة من العناصر الغذائية الضرورية، التي يحتاجها الجسم لحمايته من الأمراض، عن طريق التفاعل مع شوارد الأوكسجين النشطة الناتجة عن عمليات الأيض في الجسم.

وتلعب مضادات الأكسدة دوراً هاماً في الوقاية من أمراض خطيرة، كالجلطات الدموية وأمراض الشيخوخة وارتفاع ضغط الدم وحتى الأمراض الخبيثة، لذلك لا بد من تناول الأطعمة الغنية بهذه المواد للحصول على فوائدها الهامة.

ويقدم موقع لايف هاك مجموعة من أهم الأطعمة، التي يمكن الحصول منها على المواد المضادة للأكسدة عن طريق تناولها بشكل يومي.

1- التوت البري
يمتلك التوت البري مستويات عالية من مادة زياكسانثين المفيدة لصحة العين، بالإضافة إلى تعزيز جهاز المناعة وخفض نسبة الكوليسترول في الدم، ويعد التوت من أهم مصادر المواد المضادة للأكسدة بنسبة تفوق ما تحتويه الفواكه من الفصيلة العنبية.

2- الكاكاو الخام
من الضروري تناول الكاكاو الخام من وقت لآخر، لأن ألواح الشكوكولاته المتوفرة في الأسواق، تم تجريدها من نسبة كبيرة من المواد المغذية فيها، ويعتقد أن الكاكاو الخام المصنوع من حبوب الكاكاو غير المحمصة، المصدر الأكثر تركيزاً للمواد المضادة للأكسدة.

3- الشاي الأخضر
ينصح الأطباء بشكل دائم بتناول الشاي الأخضر لاحتوائه على نسب عالية من مادة البوليفينول كاتشين، والتي تساعد على أكسدة وحرق الدهون، كما تلعب هذه المادة دوراً كبيراً في الوقاية من السرطان وأمراض القلب، ومن الضروري الانتباه إلى أن بعض الشركات تضيف السكر والمحليات الصناعية التي تقتل المواد المضادة للأكسدة في الشاي الأخضر، لذلك يفضل البحث عن مصادر طبيعية له.

4- العنب البري
يعد العنب البري من أكثر الفواكه فائدة لجسم الإنسان على وجه الأرض، وهو محمّل بنسبة عالية من المواد المضادة للأكسدة، وأظهرت الأبحاث أن هذه المواد أكثر فاعلية في الخلايا من نظيراتها في التوت البري والتفاح والعنب الأحمر والأخضر.

5- البيض
على عكس ما يعتقد الكثيرون، يلعب البيض دوراً هاماً في الوقاية من أمراض القلب والسرطان، ويحتوي صفار البيض على التيروسين والتريبتوفان، وكلاهما من العناصر الغنية بالمواد المضادة للأكسدة، وعلى الرغم من أن البيضة تفقد نصف قيمتها المضادة للأكسدة عند طهيها، إلا أنها تبقى محتفظة بنسبة لا بأس بها من هذه المواد.

6- بذور الكتان
من أهم الأشياء التي يجب التركيز عليها في الحمية الغذائية، هي الحصول على نسبة عالية من أحماض أوميغا 3، وتعد بذور الكتان أحد أهم مصادر هذه الأحماض، وقد أدرك الملك شارلمان أهمية بذور الكتان قبل 1200 عاماً، لذلك أمر شعبه بتناوله، ويمكن تناول بذور الكتان بعد إضافتها إلى دقيق الشوفان والحبوب الأخرى.

7- الأعشاب الخضراء
تتميز الأعشاب الخضراء بأهمية خاصة من خلال قدرتها على علاج حالات الحموضة في المعدة، كما تساعد مركبات الفلافونيد الغنية بها على التخلص من الجذور الحرة المزعجة، ويمكن أن تؤكل هذه الأعشاب نيئة أو على شكل مسحوق أو عصير.

8- الرمان
يضع البعض الرمان على قمة الأطعمة الغنية بالمواد المضادة للأكسدة، واستهلك سكان غرب آسيا الرمان منذ العصور القديمة لإدراكهم أهمية هذه الفاكهة الشهية، وغناها بالعديد من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم.

9- الجرجير
يمكن أن يشكل الجرجير بديلاً صحياً للخس في الشطائر وأطباق العصير، وذلك لغناه بمادتي الزيكانثين واللوتين المضادتين للأكسدة والضروريتين لصحة العين.
أضف تعليقك

تعليقات  0