فيديو: عائلة سودانية تحتفل بانضمام ابنها لمنتخب الدنمارك بطريقة مجنونة!


في لقطة طريفة جدا لأنها غريبة وفريدة من نوعها، احتفلت عائلة سودانية بانضمام ابنها الشاب، بيوني سيستو، إلى صفوف منتخب الدنمارك للشباب تحت 21 عاما، حيث ظهر الأب والأم في المؤتمر الصحفي بشكل مفاجئ وقدما فقرة احتفالية عبارة عن رقصة فلكلورية إفريقية.

ظل الابن يشاهد رقصة والديه عندما كان يجلس على طاولة المؤتمر الصحفي أمام كاميرات المصورين، وكان الجميع في حالة اندهاش، وبعد ذلك قام اللاعب الشاب وشارك عائلته الفرحة.

يبلغ سيستو 19 عاما، وهو من مواليد أوغندا من والدين سودانيين، وانتقل عندما كان في عمر الشهرين إلى الدنمارك حيث تربى هناك ونال الجنسية أيضا، وفضل اللعب للبلد الأوروبي رغم محاولات السودان لإقناعه باللعب لصالح "صقور الجديان".


أضف تعليقك

تعليقات  0