بالصور: وجوه الأطفال الذين قتلوا على يد طالبان


تواصل مدينة بيشاور الباكستانية دفن ضحايا مجزرة طالبان، بينما بدأت بعض صور الأطفال الأبرياء الذين قتلوا خلال الهجوم المسلح بالظهور.

واقتحم 7 عناصر من حركة طالبان، مدرسة يديرها الجيش شمال غرب باكستان، مما أدى لمقتل 148 شخصاً بينهم 132 طفلاً، وتم إطلاق النار على التلاميذ في حين تم إحراق المعلمات أحياء، وفقاً لصحيفة إندبندنت البريطانية.


                                 





وأضاء الباكستانيون الشموع في جميع أنحاء البلاد، كما نظموا وقفات احتجاجية خلال جنازة جماعية في بيشاور.


وهذا الهجوم هو الأكثر دموية الذي تشنه منذ أشهر حركة طالبان المقربة من تنظيم القاعدة، والتي تحارب الحكومة الباكستانية منذ عام 2007، ويعتبر الأكثر رمزية لأنه استهدف أولاد الجنود والضباط.



ويأتي هذا الهجوم فيما يشن الجيش الباكستاني منذ أشهر عدة هجوماً واسع النطاق على حركة طالبان المتمردة في معاقلها في المناطق القبلية شمال غرب البلاد بالقرب من بيشاور والحدود مع أفغانستان.









أضف تعليقك

تعليقات  0