الشعور بصغر السن يطيل العمر



 كشفت دراسة بريطانية علمية حديثة نتائج جديدة ومثيرة للغاية، حيث أفادت أن الأشخاص الذين يشعرون بأن "الشباب فى القلب" قد يكونون أكثر قدرة على معايشة سن الشيخوخة كأفضل فترة بحياتهم، وهو ما يرفع من روحهم المعنوية ويساعدهم على العيش فترة أطول.

وأوضح الباحثون خلال الدراسة المنشورة مؤخراً عبر مجلة "JAMA" للطب الباطنى، أن كبار السن الذين قالوا إنهم شعروا أنهم أصغر ثلاث سنوات أو أكثر من عمرهم الحقيقى، قد انخفضت لديهم معدلات الوفاة على مدى ثمانية أعوام بالمقارنة بالناس الذين شعروا أنهم كبار فى السن قليلاً.

ووجد الباحثون خلال الدراسة التى شملت على 1000 شخص، وكانت أعمارهم بين 66 عاماً إلى 70 عاماً، أن نحو 25% من الناس الذين شعروا أنهم أكبر من عمرهم الحقيقى قد توفوا، قبل الناس الذين شعروا أن أعمارهم تقل عن العمر الحقيقى.

وقال المؤلف الرئيسى للدراسة أندرو ستبتو، مدير معهد علم الأوبئة والرعاية الصحية فى جامعة لندن، إن تأثير الأشياء التى قد تجعل الشخص يشعر بأنه كبير فى السن مما هو عليه، مثل المشاكل الصحية المزمنة، وصعوبة التنقل أو قضايا الصحة العقلية مثل الاكتئاب، لافتة إلى أن الذين شعروا بأنهم كبار فى السن لا يزالوا فى خطر أكبر بنسبة 41? للوفاة من أولئك الذين شعروا أنهم الأصغر سناً.

وأضاف جيمس مادوكس، أستاذ علم النفس فى جامعة جورج ميسون فى فيرفاكس بولاية فرجينيا، أن نسبة التفاؤل المرتفعة قد تتعلق بصحة الشخص عموماً.
أضف تعليقك

تعليقات  0