اتحاد الجمعيات: حادث العارضية يتنافى مع شعار العمل التطوعي وخدمة الأفراد


اصدر اتحاد الجمعيات التعاونية الاستهلاكية بيانا بشأن الأحداث الأخيرة في جمعية العارضية التعاونية..

وجاء في البيان إن ما حدث في جمعية العارضية التعاونية من تصرفات وأفعال لا يمت إلى الجسد التعاوني بأي صلة، ويتنافى مع المبادئ العامة التي انطلقت الجمعيات التعاونية على أساسها تحت شعار العمل التطوعي وخدمة الأفراد والسهر على راحتهم، الأمر الذي لفت أنظار العديد من الدول التي طالبت بنقل التجربة الكويتية إلى بلادها لخلق بيئة تعاونية مميزة.

واضاف لقد رأينا مسلكا خاطئا في تشكيل مجلس الإدارة في جمعية تفخر بأدائها الراقي خلال السنوات السابقة، وهو لا يعبر عن واقع العمل التعاوني، ويكفي الجمعية فخرا أنها قدمت البطل مبارك النوت شهيدا للوطن خلال الاحتلال العراقي للبلاد، حيث أثبتت الجمعيات التعاونية أصالتها في توفير الغذاء وكونها محطة هامة من محطات الأمن الغذائي.

وتابع بأنه منذ بزوغ فجر العمل التعاوني برزت الحاجة إلى العمل المؤسسي والتنظيمي، وإلا فإن جميع الأعضاء في كل الجمعيات التعاونية ابتداء من الرئيس وانتهاء بآخر عضو يعملون جميعا في سبيل تقديم الخدمات وتوفيرها للمساهمين والمستهلكين على حد سواء، وهذا ما جعل من العمل التعاوني رقما صعبا لا يمكن اختراقه ولا تشويهه بأي صورة من الصور.

وأكد الاتحاد أننا نربأ بالجسد التعاوني كله عما حدث، وندعو إلى صفاء النفوس وطي صفحة الخلاف، ونؤمن بحكمة وقيادة وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزير الدولة لشؤون التخطيط والتنمية السيدة هند الصبيح لهذا الصرح الشامخ، ونسير بكل طمأنينة تحت ظل قراراتها السديدة وتوجيهاتها الرشيدة، وكلنا ثقة في أن تكون المسألة عابرة وألا تؤثر في مسيرة الحركة الطاهرة.
أضف تعليقك

تعليقات  0