شركة "إيكويت" تعلن قرب الانتهاء من عمليات الصيانة الشاملة لمصانعها


أعلنت شركة (إيكويت) للبتروكيماويات - أول شراكة عالمية كويتية في مجال البتروكيماويات - قرب انتهائها من عمليات الصيانة الشاملة المتعلقة بمصانعها.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة محمد حسين لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم إن (إيكويت) استطاعت إنجاز معظم عمليات الصيانة الشاملة لمجموعة من الوحدات الصناعية الخاصة بإنتاج الإيثيلين والبولي إيثيلين والإيثيلين جلايكول.

وأوضح حسين ان جميع مراحل وخطوات الصيانة الشاملة تمت بالتعاون والتنسيق مع الهيئة العامة للبيئة مع مراعاة المعايير والضوابط كافة ذات العلاقة معربا عن الشكر والتقدير للهيئة ممثلة بكل قياداتها وموظفيها على قدموه من دعم وتعاون لجميع الجهات الصناعية.

وأثنى على جميع الجهات الحكومية والخاصة ذات العلاقة في سبيل العناية بالمجتمع ورعايته من جميع النواحي خصوصا فيما يتعلق بالبيئة مضيفا أن (ايكويت) تقوم حاليا بمرحلة إعادة تشغيل المصانع بعد الصيانة الشاملة وهو أمر يستلزم من ناحية بيئية تشغيل شعلات الاحتراق وهو ما تم احتسابه والسيطرة عليه بدقة كجزء من إجراءات السلامة الصناعية المتعلقة بإعادة تشغيل المصانع.

وذكر أن جميع هذه الاجراءات عالمية ومتبعة من قبل جميع مصانع البتروكيماويات وخاضعة لضوابط وقوانين الجهات ذات العلاقة في دولة الكويت ومطابقة للمعايير العالمية ذات العلاقة بالصحة والسلامة والبيئة خصوصا فيما يتعلق بالهيئة العامة للبيئة.

وقال حسين إن شركة (إيكويت) يسرها أن تكون من الداعمين والمشجعين لكل الجهود الساعية الى حماية البيئة والمحافظة عليها التي تعد من صميم استراتيجيتها وبرنامجها للمسؤولية المجتمعية والعديد من المبادرات الأخرى في سبيل التنمية المستدامة داخل وخارج دولة الكويت.

وتأسست شركة (إيكويت) للبتروكيماويات عام 1995 وتمثل شراكة عالمية بين شركة صناعة الكيماويات البترولية وشركة (داو) للكيماويات وشركة (بوبيان) للبتروكيماويات وشركة (القرين) لصناعة الكيماويات البترولية. وبدأت (إيكويت) عمليات الانتاج في شهر نوفمبر عام 1997 وهي حاليا المشغل الوحيد لمجموعة متكاملة من المصانع ذات المواصفات العالمية التي تنتج أكثر من 5 ملايين طن سنويا من المواد البتروكيماوية عالية الجودة التي يتم تسويقها في الشرق الاوسط وآسيا وأفريقيا وأوروبا.
أضف تعليقك

تعليقات  0