حرمان مشجعة إنكليزية من دخول الملاعب لتمزيقها القرآن





مشجعة إنكليزية عاشقة لكرة القدم تُحرم، بقرار قضائي، من حضور المباريات في ملاعب إنكلترا وويلز لمدة ثلاث سنوات، وذلك بعد أن ثبتت إدانتها بتمزيق صفحات من القرآن.

هذه ليست المرة الأولى التي تواجه فيها جولي فيليبس اتهامات عنصرية. فمشجعة نادي ميدلسبره الإنكليزي، البالغة من العمر 51 عاماً، قامت بتمزيق صفحات من القرآن عندما لعب ناديها مع فريق برمنغهام سيتي وانتهى اللقاء بالتعادل بهدفين لكل منهما قبل عام من الآن، وفقاً لموقع "بي بي سي" البريطاني.

ودفعت فيليبس بأنها "لم تكن تعلم بأنه كتاب مقدس". وسبق لها أن مُنعت من دخول ملعب نادي ميدلسبره سابقاً وألقي القبض عليها بتهمة العنصرية. ووفقاً لـ"بي بي سي"، فإن هذه المشجعة تعمل في بلدية مدينة ميدلسبره، ولكنها طُردت من الوظيفة بعد صدور الحكم القضائي.


أضف تعليقك

تعليقات  0